جسر للقراءة في شارع دبي بمدينة بنغازي

احتفى تجمع تاناروت للإبداع الليبي باليوم العالمي للكتاب السبت، والذي يصادف الثالث والعشرين من أبريل من كل عام.

حيث نصبت خيام في شارع دبي لاستقبال عشاق القراءة ورواد المكتبات في بادرة هي الأولى التي تشهدها مدينة بنغازي.

«أنا قاري .. أنا رحالة» كان شعار احتفالية تجمع تاناروت الثقافي التى شهدت عرض العديد من الكتب وتوزيعها على المارة للقراءة والمشاركة والمطالعة لبناء جسر بين قراء من كافة شرائح المجتمع.

وقالت عضو تجمع تاناروت الشاعرة رحاب شنيب: «الهدف من هذه المبادرة هو نشر ثقافة الاطلاع، نحن بحاجة للقراءة وعلى الجيل القادم أن يتعلم أن يقرأ من أجل بناء الوطن».

وأضافت شنيب: «لا يكفي لمحاربة الإرهاب أن نستخدم الرصاص فقط، بل بالعلم والتعلم، لأن الكتاب هو الركيزة، لذا خرجنا للشارع لنصدم الناس صدمة تثير التساؤل وتنير التفكير».

 

المزيد من بوابة الوسط