سكان مدينة بريطانية يخرجون عراة دعم لمشروع فني

يستعد سكان مدينة «هل»، عاصمة الثقافة في بريطانيا للعام 2017، للخروج عراة بغرض المشاركة في المشروع الفني الذي أطلقه المصور الأميركي «سبنسر تونيك».

ويتمثل العمل الفني في التقاط صورة فوتوغرافية لمجموعة من المتطوعين وهم عراة، ومن المتوقع أن ينفذ العمل في شهر يوليو المقبل، وفقًا لموقع روسيا اليوم.

ويشتهر الفنان الأميركي تونيك بأعماله الفنية التي تصور البشر عراة بشكل كامل، وسيصور المشروع الجديد الذي يحمل اسم «بحر هل» (Sea of Hull) المشاركين مظللين باللونين الأزرق والأخضر من أجل خلق أشكال تجريدية على أرصفة الشوارع.

وقال تونيك إنه «مهتم جدًا بتاريخ المدينة ومكانتها كمركز للحياة البحرية». وأضاف أنه سيقوم بطلاء أجسام المشاركين في مشروعه الفني «لخلق فكرة وجود بحر من الإنسانية يغرق المشهد الحضري».