ستينج وجنيفر لوبيز في انطلاق «موازين» المغربي

تبدأ الدورة 14 لمهرجان «موازين إيقاعات العالم» الموسيقي الجمعة بحضور عدد من نجوم الأغنية الدولية والعربية وهو المهرجان الفني الأكبر في المغرب من حيث مشاركة الفنانين والحضور الجماهيري.

ويحيي ليالي المهرجان - الذي يمتد إلى السادس من يونيو- مجموعة كبيرة من الفنانين العالميين والعرب، وفق «رويترز».

ومن أبرز المشاركين في دورة هذا العام الأميركية جنيفر لوبيز والبريطاني ستينج واليونانية كاترينا فوتيناكي والبرازيلية فلافيا كويلو والكولومبي يوري بوينافينتورا، إضافة إلى شون بول من جامايكا.

ومن نجوم العرب اللبنانية ماجدة الرومي والكويتي نبيل شعيل والسورية أصالة والمصرية أمال ماهر والتونسية درصاف الحمداني.

هذا بالإضافة إلى نجوم المغرب عبد الهادي بلخياط ونجاة الحسيمية وباتول مرواني ودنيا باطما وابتسام تسكت ومعتز أبو الزوز وعزيز المغربي وباجدوب.

كما تشارك أيضًا مجموعة متنوِّعة من فرق العزف الموسيقي والغناء والرقص من أبرزها فرقة (مارون 5) الأميركية و(ميتا ميتا) البرازيلية و(بلاسيبو) البريطانية و(سريشتي نينا راجاراني) الهندية.

وتشهد دورة هذا العام 125 عرضًا فنيًّا على سبعة مسارح في الرباط وسلا، منها أربعة مكشوفة وثلاثة مغطاة.

وقال المدير الفني للمهرجان عزيز داكي لـ «رويترز»: «إنَّ المهرجان وصل إلى مرحلة النضج وأصبح له إشعاع عالمي». وأضاف أنَّه يتوقَّع أن تكون «هذه الدورة من أحسن دورات المهرجان فنيًّا، حيث تجمع فنانين كبارًا يصعب أن يوجدوا دفعة واحدة في مهرجان واحد».

وكان مهرجان «موازين إيقاعات العالم» بدأ في 18 مايو 2002 وأصبح على مدى السنوات أحد أبرز المهرجانات الموسيقية في المنطقة العربية بفضل اجتذابه المواهب والنجوم من مختلف أنحاء العالم.

ويضفي المهرجان في موعده من كل عام حالة من الرواج في قطاعات السياحة والتسوق والفندقة، إذ يجتذب جماهير كبيرة من عشاق الموسيقى والغناء من داخل المغرب وخارجه.