Atwasat

بالبو.. ملامح من سيرة جنرال الدوتشي

طرابلس - بوابة الوسط: عبد السلام الفقهي الجمعة 03 ديسمبر 2021, 07:08 مساء
alwasat radio

احتضنت قاعة المجاهد بالمركز الليبي للمحفوظات، الأربعاء، محاضرة للشاعر والكاتب خالد درويش، بعنوان «إيتالو بالبو.. ست سنوات في ليبيا»، وهي الأولى منذ خمسين عامًا في تناولها لسيرة الجنرال الإيطالي بالبو أثناء تعيينه حاكمًا لطرابلس في ثلاثينيات القرن الماضي، ونهجه كحاكم يترجم سياسة موسيليني في مستعمرته المتوسطية الوليدة.

وقدَّم في سرده الموثق بالصور بعض من صفحات الحياة العمرانية والاقتصادية والاجتماعية والرياضية في عهده، وكيف حوَّل صندوق الرمال بحسب تعبيره إلى قبلة لكبار الشخصيات الإيطالية، وجلبه لقرابة عشرين ألف إيطالي لتوطينهم، مستشهدًا بما تضمنته كتب «حياة بالبو» لكلوديا سيجري، «الشاطئ الرابع» لفرجينيا بايلي، «الإيطاليون في ليبيا» لديل بوكا.. ومجموعة مصادر أخرى.

صراع الجنرالات
ونوّه بأن الحديث عن هذه الشخصية لا ينفي خلفيتها كجنرال مستعمر فاشستي ورفيق موسيليني، وهدفه تحقيق حلم قائده وطموحات إيطاليا في إيجاد نسخة لروما على ضفاف الساحل الأفريقي منذ قدومه العام 1934 وحتى رحيله 1940 إثر سقوط طائرته بطبرق.

وتناول في ورقته لشكل العلاقة بين غراتسياني وبالبو اللذين كانا يتنافسان على حكم ليبيا، ففي حين يرى غراتسياني جدارته محققة بسبب قضاءه على المقاومة وصد موجة التمرد تغايره رؤية بالبو في كونها مسلك قاس وسياسة خاطئة في التعامل، فيما ظلت حسابات الدوتشي فوقهما؛ إذ أراد التخلص من بالبو بإبعاده إلى ليبيا بالإضافة للتقليل من الأثر الوحشي الذي تركه غراتسياني لتنتهي المنافسة بانسحاب الآخير بعد حملة التشهير التي قادها بالبو ضده.

بنية تحتية
وبالوقوف على ما كتبه المؤرخ كلوديو سيجري أشار درويش إلى ما ذكره الأخير عن طرابلس عندما احتلها الإيطاليون العام 1911، بوصفها قرية صيد تركية هادئة مهملة مقارنة بمدن كبرى مجاورة مثل تونس والجزائر في ذلك الوقت، فبدأ الإيطاليين إدخال التحسينات الحضرية من شوارع معبدة وإضاءة إمدادات المياه وتطوير الميناء حتى برزت مدينة صغيرة ذات طابع إيطالي جنوب وشرق الأسوار الخارجية للمدينة القديمة والتي كانت محاطة ببساتين النخيل من ثلاث جهات.

وأردف أن بالبو استعان في ذلك بعدد من المهندسين المعماريين مثل فلوريستانو دي فاوستو الذي كان صديقًا له وكلفه تصميم عديد الأماكن الحكومية والمرافق الخدمية والملاهي والإدارات التي لا زالت تحمل بصمته في ليبيا، منها على سبيل المثال فندق الودان والسفارة الإيطالية.

وقام خلال الأشهر الأولى من تسلمه للحكم بانتقاد قبح المدينة عبر فرض حزمة من القوانين والمعايير الخاصة بتصاميم المباني وشروط البناء، ووجّه الصحف بنشر تلك التعليمات، وعدم قبول أي مشروع بناء داخل طرابلس وضواحيها قبل عرضه على لجنة تقييم تضم مهندسين معماريين لاعتماده أو رفضه.

طريق ومدرسة
مع العام 1937 جرى الانتهاء من تعبيد طريق يمتد على طول الساحل ابتداءً بالحدود المصرية وانتهاءً بالتونسية والذي أُنجز في ظروف مناخية قاسية وعُرف فيما بعد بطريق بالبو، كان إنجاز الطريق ملحمة في حد ذاتها لوصل مئات الكيلومترات من المناطق الخالية من البشر مع قلة مصادر مياه الشرب ودرجات الحرارة العالية، والصعوبات الهندسية واللوجستية لـ 13 ألف عامل، وتحطم الكثير من الآليات المخصصة للمشروع وتكونت مقابر للشاحنات حولها، ورأى المحاضر أن رصف الطريق ترجم المعنى الحقيقي لليبيا الموحدة شرقًا بغرب في بعديه الاجتماعي والاقتصادي.

وعلى نحو آخر شهدت طرابلس في بداية ثلاثينيات القرن الماضي أيضًا افتتاح حاكمها بالبو لسباق السيارات وحلبته التي تشق بساتين النخيل، على شرفة الملاحة بين العاصمة وتاجوراء، وكانت منصته تجمع الضباط الطليان وزوجاتهم والهدف منه الترويج والدعاية لإيطاليا ولإمبراطورية موسيليني الرومانية، واستمر السباق بشكل سنوي حتى العام 1940.

وبمرسوم ملكي سنة 1935 أُنشئت المدرسة الإسلامية العليا بطرابلس والتي أراد بالبو أن يشد بها اهتمام الأجيال الجديدة الراغبين في إتمام دراستهم العليا بدل السفر للخارج؛ لذا سُخرت لها الإمكانات اللازمة وصُممت لتنافس نظيراتها في الشرق العربي وأوروبا، وخرجت نخبة من الأدباء والكتاب والوزراء الذين تولوا لاحقًا مناصب في دولة ليبيا زمن المملكة وشغلت كوادرها الفراغ الذي تركته إدارة الاحتلال، وقدَّم المحاضر ما سرده الكاتب فاضل المسعودي حول شهرة هذه المؤسسة وأجيالها بقوله «لا زالت الذاكرة الوطنية رغم محاولات التهميش والطمس تحتفظ بأسماء رواد مثل عمر الباروني إبراهيم البكباك وعلي جمعة المزوغي الصادق المسعودي.

المركز الليبي للمحفوظات ينظم محاضرة بعنوان «إيتالو بالبو.. ست سنوات في ليبيا» (بوابة الوسط)
المركز الليبي للمحفوظات ينظم محاضرة بعنوان «إيتالو بالبو.. ست سنوات في ليبيا» (بوابة الوسط)
المركز الليبي للمحفوظات ينظم محاضرة بعنوان «إيتالو بالبو.. ست سنوات في ليبيا» (بوابة الوسط)
المركز الليبي للمحفوظات ينظم محاضرة بعنوان «إيتالو بالبو.. ست سنوات في ليبيا» (بوابة الوسط)
المركز الليبي للمحفوظات ينظم محاضرة بعنوان «إيتالو بالبو.. ست سنوات في ليبيا» (بوابة الوسط)
المركز الليبي للمحفوظات ينظم محاضرة بعنوان «إيتالو بالبو.. ست سنوات في ليبيا» (بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
هاني متواسي: سعيد بنجاح «القدس تتكلم» (فيديو)
هاني متواسي: سعيد بنجاح «القدس تتكلم» (فيديو)
ماضي الولايات المتحدة العنصري يهيمن على «ساندانس السينمائي»
ماضي الولايات المتحدة العنصري يهيمن على «ساندانس السينمائي»
مغني الراب غيمس يعتزم الحصول على الجنسية الفرنسية
مغني الراب غيمس يعتزم الحصول على الجنسية الفرنسية
ماليزيون يؤدون رقصة الأسد تحت الماء
ماليزيون يؤدون رقصة الأسد تحت الماء
نصب ثلاثي الأبعاد تكريما لأحد رموز الهند
نصب ثلاثي الأبعاد تكريما لأحد رموز الهند
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط