رواية جديدة للكاتب الراحل جون لوكاريه

موظفة في مكتبة تعرض في الواجهة رواية الكاتب الراحل جون لو كاريه «سيلفرفيو» في يوم طرحها في 14 أكتوبر 2021 في لندن (أ ف ب)

تعهد نجل الكاتب جون لوكاريه التوجه إلى نشر «روايات جديدة» لوالده، رغم مرور عام على رحيل ملك روايات التجسس البريطاني.

جاء ذلك، على هامش صدور رواية جديدة، الخميس، للكاتب البريطاني الراحل، بعنوان «سيلفرفيو»، وفق «فرانس برس».

وكان الروائي الذي باع ملايين الكتب، واسمه الحقيقي ديفيد كورنويل، ليحتفل بعيد ميلاده التسعين في 19 أكتوبر. وتوفي في 12 ديسمبر 2020 عن 89 عاما بسبب مضاعفات التهاب رئوي.

وخلال الإعلان في الربيع الفائت عن طرح «سيلفرفيو»، وعد وكيله الأدبي القراء بأنهم سيجدون في هذه الرواية السادسة والعشرين «الصوت المميز» لجون لوكاريه.

وفي هذا الكتاب الذي يعيد أجهزة الاستخبارات إلى واجهة الأحداث، يترك بطل القصة جوليان لوندسلي منصبا مرموقا في لندن لتولي زمام مكتبة في منطقة ساحلية إنكليزية صغيرة، وفق ملخص الكتاب الذي نشرته دار «بنغوين فايكينغ».

لكن بعد بضعة أشهر فقط من بدء هذه المسيرة الجديدة، يأتي زائر ليعكّر صفو حياة جوليان الهانئة. ويبدو أن هذا الرجل المدعو إدوارد وهو مهاجر بولندي مقيم في سيلفرفيو، يعرف أمورا كثيرة عن عائلة جوليان ويبدي اهتماما مفرطا بأنشطته الجديدة.

وقال وكيل أعمال الكاتب الراحل أن لوكاريه «أعطى مباركته» لنشر الرواية على يد أبنائه الذين يعملون بمساعدة أخصائي في الأرشفة على وضع جدول لطرح أعماله غير المنشورة سابقا.

وأكد نيكولاس كورنويل، أصغر أبناء جون لوكاريه، أن محفوظات والده تشمل قصصا غير منشورة لشخصية جورج سمايلي الجاسوس الخجول والبطل المفضل للروائي. وقال «لا نعلم حتى الساعة إلى أي مدى هذه القصص ناجزة وجاهزة للنشر ويمكن جمعها، وهذا أمر يتعين علينا اكتشافه».

وباع جون لو كاريه الذي حاز الجنسية الأيرلندية قبيل وفاته تعبيرا عن رفضه لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أكثر من 60 مليون كتاب في مسيرته.

المزيد من بوابة الوسط