حكاية «مايلي سايرس» مع المشردين

استطاع الشاب الذي اختارته المغنية الأميركية مايلي سايرس لتسلم جائزتها في حفل إم تي في لجوائز الفيديو يوم الأحد الماضي أن يلفت الأنظار إليه خاصة بعد أن سلّم نفسه للشرطة بعدما انتهك فترة مراقبته لكنه خرج بكفالة فيما بعد.

وتصدر الشاب جيسي هيلت (22 عامًا) عناوين الصحف في حفل جوائز الفيديو، عندما اختارت سايرس ألا تتسلم جائزة فيديو العام عن أغنيتها الناجحة «ريكينغ بول» بنفسها وجعلت هيلت يتسلمها نيابة عنها حتى تلفت الانتباه لمشكلة تشرد الشبان.

وكانت مذكرة اعتقال صدرت بحق هيلت لأنه لم يمتثل لقواعد المراقبة.

وأظهرت سجلات المحاكم أن هيلت اعتقل العام 2010 بتهمة السلوك الإجرامي والتعدي الجنائي وألقي القبض عليه مرتان في 2011 بتهمة انتهاك فترات المراقبة.

وقال الضابط المسؤول عن مراقبة هيلت هذا الأسبوع: إن السلطات المحلية بحثت عن هيلت في ولاية أوريغون بعدما قالت والدته لصحيفة: «إن سايرس أعطت ابنها المال حتى يعود إلى الولاية».

وسلّم هيلت نفسه مساء يوم الخميس الماضي وأطلق بعد حوالي 90 دقيقة لأنه دفع 10% من كفالته التي تقدر بمبلغ 25 ألف دولار، ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة يوم 16 سبتمبر المقبل.