رحيل المناضل الدكتور فيصل عبدالعزيز الزقلعي

المرحوم فيصل عبد العزيز الزقلعي

 المناضل فيصل عبدالعزيز الزقلعي في ذمة الله

توفي أمس الثلاثاء، فيصل عبدالعزيز الزقلعي، أحد الشخصيات الوطنية التي عرفت بمعارضتها نظام العقيد معمر القذافي، وهو من القلائل الذين نجوا من محاولات الاغتيال التي استهدفت عديد الشخصيات المعارضة للنظام، حيث أصيب برصاصة كادت تقضي عليه، وفقد جراءها إحدى عينيه.

درس الدكتور فيصل الزقلعي علوم الفلسفة والاجتماع في الجامعة الليبية ببنغازي، سنة 1966، وتخرج فيها سنة 1970، واقترن على أثرها بزميلته فريدة العلاقي الناشطة المعروفة، وشكلا معا أثناء دراستهما شعلتين من النشاط الثقافي والاجتماعي، والرياضي، ثم أكملا دراستيهما في الولايات المتحدة الأميركية.

وفي مطلع التسعينات رجع الدكتور فيصل الزقلعي إلى طرابلس استجابة لوعود النظام، بالأمان ومواصلة التدريس في جامعة الفاتح (طرابلس)، ولكن ذلك لم يحدث، إذ أرغم على البقاء في طرابلس، إلى أن رحل يوم أمس الموافق 26/1/2021.

يذكر أن والده المرحوم عبدالعزيز الزقلعي كان من الشخصيات المشهود لها بالنضال قبل استقلال ليبيا، وهو أحد أعضاء لجنة الستين التي وضعت دستور المملكة الليبية المتحدة.     

دفعة قسم الفلسفة والاجتماع لسنة 1970
نشيد يابلادي في افتتاح الليلة الليبية قي الجامعة الليبية
المرحوم فيصل الزقلعي مع طلبة الجامعة الليبية رفقة الدكتور هادي بولقمة
نتنافس رياضي بين الكليات الليبية في غابة جود دايم
في الليلة الليبية
المرحوم المناضل والسياسي عبد العزيز الزقلعي احد اعضاء لجنة الستين

المزيد من بوابة الوسط