كاتدرائية فلورنسا تعاود استقبال الزوار

صورة التقطت خلال ترميم معمودية كاتدرائية فلورنسا التي تعيد فتح أبوابها للزوار في 25 يناير 2021 (أ ف ب)

أعلنت إدارة الخدمات الثقافية، في عاصمة إقليم توسكانا، أن مدينة فلورنسا الإيطالية الخالية من السياح بسبب جائحة «كوفيد-19»، ستعيد فتح كاتدرائيتها وقبتها الشهيرة أمام الجمهور، الإثنين.

وأوضح بيان للإدارة أن الكاتدرائية وقبتها التي صممها برونيليسكي، وهي أكبر قبة حجرية على الإطلاق، ستُفتَح من الإثنين إلى الجمعة، وفقًا للإجراءات الحكومية التي تسمح بإعادة فتح المعالم والمتاحف في المناطق المصنفة على أنها متوسطة الخطورة. وفي هذا السياق، أُعيد بالفعل فتح «متحف أوفيزي» في فلورنسا الخميس، حسب «فرانس برس».

في الموازاة، من المقرر أن يُنجَز في نهاية سنة 2021 ترميم لوحات الفسيفساء الشهيرة في موقع معمودية فلورنسا، وهو مبنى مثمّن الشكل يقع مباشرة قبالة الكاتدرائية.

وأُنجز نصف أعمال ترميم هذه الفسيفساء متعددة الألوان، وأشار البيان إلى أنه «اكتمل في أربعة من الجوانب الثمانية لأقدم موقع أثري في فلورنسا، مما يحيي الفسيفساء الجميلة جدًّا العائدة إلى القرن الرابع عشر، التي تصور الأنبياء والأساقفة والكروبيم».

ونقل البيان عن المسؤول فينشينسو فاكارو، قوله إن «الكاتدرائية مولّت الترميم بالكامل، إذ استثمرت 1.5 مليون يورو منذ العام 2017».

ويضم موقع المعمودية المبني على الطراز الرومانسكي أكثر من 200 متر مربع من الفسيفساء على الطراز البيزنطي.

المزيد من بوابة الوسط