عازف الغيتار ماركو هيتالا يترك فرقته «نايتويش» لهذا السبب

عازف الغيتار في فرقة الميتال السيمفونية الفنلندية «نايتويش» خلال حفلة في كاليفورنيا الأميركية، 5 أكتوبر 2020 (أ ف ب)

أعلن عازف الغيتار في فرقة الميتال السيمفونية الفنلندية «نايتويش»، الثلاثاء، أنه سيترك الفرقة ويتنحى «عن الحياة العامة»، بسبب خيبة أمله في شأن قطاع الموسيقى.

ونشر ماركو هيتالا رسالة طويلة على «تويتر» أوضح فيها أن لديه «أمورًا ينبغي إعادة النظر فيها»، مضيفًا: «بقائي سيكون خطرًا بالنسبة إليّ وبالنسبة إلى المحيطين بي»، وفق «فرانس برس».

ويتهم الموسيقي البالغ من العمر 54 عامًا منتجي الموسيقى بالضغط على الفنانين و«تقاسم الأرباح بشكل غير عادل».

وأسست «نايتويش» في أواخر تسعينات القرن العشرين، وحققت شهرة عالمية في مطلع العقد الأول من القرن الحالي، ويعود الفضل في ذلك خصوصا إلى صوت مغنيتها تاريا تورونين التي تركت المجموعة العام 2005.

وانضم ماركو هيتالا إلى الفرقة العام 2001 كعازف غيتار ومغنٍّ مشارك.

وبلغ حجم مبيعات أسطوانات «نايتويش» عالميًّا نحو تسعة ملايين، علمًا بأن فنلندا تعتبر من أهم الدول في مجال موسيقى الميتال.

المزيد من بوابة الوسط