باكستان تعيد إحياء قصور نجوم بوليوود المتداعية

قصر راج كابور في بيشاور (أ ف ب)

تذكر دارتان ضائعتان بين الأزقة المحيطة بالسوق الشعبية في بيشاور عائدتان لاثنين من نجوم العصر الذهبي في بوليوود، بأن جذور السينما الهندية ضاربة أيضا في هذه المدينة الباكستانية.

قرب بازار قصة خواني في المدينة، يستمر العمل لإعادة الحياة إلى القصرين المهملين اللذين كانا ملكا لاثنين من أبرز نجوم السينما الهندية راج كابور وديليب كومار، بعد تخلص باكستان من سنوات من سيطرة المتطرفين الإسلاميين، وفق «فرانس برس».

ويقول فريق علم الآثار في المنطقة إنه على وشك الاستحواذ على المبنيين الواقعين في قلب المدينة التاريخية ويزيد عمرهما على 100 عام من مالكيهما الأصليين، وذلك بهدف ترميمها وتحويلهما إلى متحفين.

وقال سمي الدين خان، الذي يتذكر أنه كان يلهو وهو طفل بين غرف القصر الأربعين: «أنا دائما أشعر بالحزن والغضب عندما أنظر إلى منزل كابور الذي كان في الماضي قصرًا جميلا».

وأضاف: «كان جميلا للغاية من الداخل. البناء لا يزال سليما لكن بعض الجدران انهارت ومعظم أخشابه تضررت».

ومنزل عائلة النجم كابور الذي توفي العام 1988 عن 63 عاما يعد تحفة معمارية، وتصميمه متأثر بالأسلوب الهندسي لإمبراطورية المغول والعمارة البريطانية وأبوابه الخشبية المحفورة وشرفاته ونوافذه منفذة بالأسلوب القوطي.

فن تلاوة القصص
نشأ النجمان في الحي الذي يضم سوق قصة خواني، الذي يتشارك فيه المسافرون والعابرون رواية قصص مغامراتهم.

وكومار الذي يبلغ 97 عاما الآن أعاد الفضل في مسيرته الناجحة إلى نشأته في هذا الحي حيث تعلم فن تلاوة القصص للمرة الأولى.

وكمعظم الممثلين الصاعدين انتقل الاثنان من بيشاور إلى بومباي، مركز صناعة الترفيه في الهند، قبل الانفصال عن الهند التي كانت تحت الاستعمار البريطاني.

وحقق الممثلان النجومية في الوقت نفسه مع ظهورهما معًا في فيلم «إنداز» العام 1949 الذي لقي نجاحًا كبيرًا.

وقال عبدالصمد مدير الآثار والمتاحف في ولاية خيبر بختونخوا «عاصمتها بيشاور»: «هذا تراثنا الثقافي ونحن فخورون به. نحن فخورون بأن ديليب كومار وراج كابور يتحدران من بيشاور».

كما أن النجم الهندي الكبير شاروخان الذي يعرف بملك بوليوود تعود أصوله إلى هذه المنطقة وتملك عائلته منزلا فيها.

وتنتشر في أرجاء البلاد مئات القصور التي تعود إلى فترة ما قبل الانفصال عن الهند وتحولت إلى أطلال على مر السنين.

وتعود ملكية الكثير من هذه القصور إلى الهندوس والسيخ الذين هجروها إلى الهند بعد تأسيس دولة باكستان ذات الغالبية الإسلامية، وفق خبراء الآثار.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط