«اللي بيصير ببيروت» ثاني حلقات «نمرة اتنين» على «شاهد VIP»

نيللي كريم في مشهد من مسلسل «اللي بيصير ببيروت» (خاص لـ بوابة الوسط)

تواصل «شاهد VIP» حصريًّا عرض الدراما الاجتماعية المشوقة «نمرة اتنين»، بحلقاتها المنفصلة، التي تجمع نخبة من نجوم مصر والعالم العربي.

تحمل ثاني الحلقات عنوان «اللي بيصير ببيروت»، التي تعرض الخميس، وهي من بطولة نيللي كريم وعادل كرم، سيناريو وحوار مريم نعوم، إخراج تامر محسن.

تدور أحداث هذه الحلقة حول شخصية راوية، التي تتواجد في بيروت لحضور حفل تكريمي لها، وبعد أن تتأخر عن موعد رحلة العودة لأسباب قاهرة، تجلس راوية في بهو الفندق بانتظار اقتراب موعد الرحلة القادمة، وعلى أحد تطبيقات المواعدة على الهاتف، تجد نفسها وللمرة الأولى تخوض مغامرة لم تحسب لها حسابًا.

تامر محسن
أعرب المخرج تامر محسن عن سعادته واهتمامه بالتعاون مع «شاهِد VIP»، وقال: «المشاهد العربي تعوَّد بشكل أو بآخر على نوع واحد من الأعمال، ربما 30 أو 60 حلقة متصلة. لكننا لمسنا حماسته لهذا النوع من الحلقات المنفصلة، وكأنها فيلم متوسط الطول بنجوم مختلفين، وهو يستحق أفكارًا غريبة ومدهشة».

وأكد محسن أن هذا النوع من الأعمال سيغير طريقة تفكير صناع الأفلام في العالم العربي لتُصبح أكثر مرونة، وبالتالي ستُعوِّد المشاهد على الانفتاح على التجارب الجديدة.

وعن إخراج هذا النوع من قصص الحب والعلاقات العاطفية، قال محسن: «القصة وتفاصيلها هي دائمًا البطلة في أعمالي، والإخلاص للسيناريو هو ما يصنع هوية العمل كي لا يتشابه مع غيره من الأعمال. وفي قصص الحب نركز دائمًا على مشاعر الشخصيات.. وعلى المشاهد أن يتورط في نفس ورطة الممثل ويشعر بمثل مشاعره وارتباكه».

مريم نعوم
من جهتها، قالت الكاتبة مريم نعوم: «الاشتراك في مشروع فيه عدد كبير من الكتاب والمخرجين مغامرة جديدة ولطيفة، فهي بمثابة كتابة أفلام متوسطة الطول وسط مجموعة كبيرة من المبدعين، ضمن تركيبة مختلفة ووسط الشكل التقليدي للمسلسلات».

وأكدت أن مجتمعنا وتفاصيله هما مصدر الإلهام الأول في كتاباتها عامة، وفي «نمرة اتنين» خاصة، مضيفة: «شاركت بثلاث قصص في هذا المشروع، ولكل منها خصوصيتها: قصتان مبنيتان على أفكار مصمم المشروع، وقصة من تأليفي. والجامع المشترك في هذه القصص أنها تتمحور حول العلاقات بين الرجل والمرأة في مجتمعنا، في الوقت الحاضر».

المزيد من بوابة الوسط