«الثقافة» تشارك في احتفال «اليوم العالمي للسياحة»

«الثقافة» تشارك في احتفال «السياحة» بـ«اليوم العالمي للسياحة» (فيسبوك)

شاركت الهيئة العامة للثقافة بحكومة الوفاق الوطني، الأحد، في الاحتفال الذي نظمته الهيئة العامة للسياحة، بالتعاون مع اتحاد بلديات التراث العالمي الليبية الخمس، بمناسبة اليوم العالمي للسياحة الذي يحتفل به العالم هذا العام تحت شعار «السياحة والتنمية الريفية»، وهو الشعار الذي اختارته منظمة السياحة العالمية ليكون هذا العام فرصة لتعزيز إمكانات السياحة في توفير وخلق فرص العمل، وتعزيز الإدماج وإبراز الدور الفريد للسياحة في الحفاظ على التراث الطبيعي والثقافي والحد من الهجرة إلى المناطق الحضرية في جميع أنحاء العالم.

اشتمل البرنامج العام للاحتفالية على إلقاء عدد من الكلمات بالمناسبة، وورقات علمية ألقاها عدد من المختصين بالسياحة والتراث تناولت دور التراث الثقافي الليبي في النهوض بالسياحة في ليبيا، كما تطرقت إلى مساهمة الهيئة في نجاحها في تسجيل عدد ستة مواقع بمنظمة الإيسيسكو العام 2019 وتستعد لترشيح عدد 16 موقعا لهذا العام، وفقا للمكتب الإعلامي للهيئة.

وتخلل الاحتفالية تسليم رئاسة اتحاد البلديات الخمس إلى بلدية غات التي تحضن موقع أكاكوس التراثي الليبي العالمي. وفي ختام الاحتفالية تم تكريم عددٍ من الشخصيات التي أسهمت في إبراز المعالم السياحية ومواقع التراث العالمي في ليبيا.

شارك في الاحتفال عدد من المؤسسات العامة، ومؤسسات المجتمع المدني، وبحضور رئيس الهيئة العامة للسياحة السيد خيضر بشير مالك، والسيد عبدالمطلب أبو سالم، مستشار التراث بالهيئة ومدير مكتب السياحة بصبراتة، ومدير مكتب بلديات التراث العالمي الخمس، وعدد من الضيوف والمهتمين والمتابعين بشأن السياحة والآثار والتراث.

ويأتي احتفاء العالم باليوم العالمي للسياحة منذ العام 1980، والذي أقرته منظمة السياحة العالمية التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، بهدف زيادة الوعي بدور السياحة داخل المجتمع الدولي، وإظهار كيفية تأثيرها على القيم الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية.