إصابة آنا نتريكو بفيروس «كورونا»

نجمة الأوبرا الروسية آنا نتريكو (الإنترنت)

دخلت نجمة الأوبرا الروسية آنا نتريكو المستشفى، الخميس، لإصابتها بفيروس «كورونا المستجد»، بعد أيام من مشاركتها في حفلة إعادة فتح مسرح «بولشوي».

ويأتي إعلان السوبرانو الشهيرة إصابتها، في وقت واجه المسرحان الروسيان الرئيسيان، وهما «بولشوي» في موسكو و«مارلينسكي» في سانت بطرسبورغ إصابات بالفيروس بعد وقت قصير من إعادة فتحهما، مما أثار مخاوف على صحة الفنانين.

وكتبت نتريكو (48 عامًا) على صفحتها في «إنستغرام» تغريدة أشارت فيها إلى أنها «في المستشفى منذ خمسة أيام»، مضيفة: «سأبدًا قريبًا بالتماثل للشفاء».

وأضافت نتريكو التي تعتبر من أهم مغنيات الأوبرا راهنًا: «دخلت المستشفى في الوقت المناسب، وهم يساعدونني. كل شيء سيجري على ما يرام»، مؤكدة أنها عزلت نفسها منذ ظهر لديها أول العوارض، وفق «فرنس برس».

وكشفت نتريكو أن زوجها التينور الأذربيجاني يوسف إيفازوف، الذي كان يشاركها الغناء في حفلة «دون كارلوس» الأوبرالية خلال افتتاح «بولشوي» في 6 سبتمبر الجاري، خضع بدوره لفحص أظهر أن لديه أجسامًا مضادة، مما يعني أنه سبق أن أُصيب بالعدوى.

واضطر مسرح «بولشوي» الذي أعاد فتح أبوابه بعد إقفال استمر نحو ستة أشهر، إلى إلغاء العرض الثالث من أوبرا فيردي التي كان من المقرر أن يقام في 10 سبتمبر الجاري، بسبب إصابة أحد المغنين.

وكان نحو 30 من أعضاء فرقة مسرح «مارلينسكي» في سان بطرسبورغ، معظمهم من الراقصين، أُصيبوا أيضًا بالفيروس، ما دفع المسرح إلى تأجيل بعض العروض.