الفنان هيثم درباش يطالب رئاسة الوزراء بدفع مستحقاته المالية

الفنان هيثم درباش. (أرشيفية: الوسط)

طالب الفنان، هيثم درباش، رئاسة الوزراء بالحكومة الموقتة بـ«دفع مستحقاته المالية»، مشيرا إلى أنه يعاني «ظروفا صعبة منها تعرض شقته للحرق خلال الحرب على الإرهاب في بنغازي».

وقال الفنان هيثم درباش لـ«بوابة الوسط» الثلاثاء «أطالب بحقي المادي من رئاسة الوزراء، ففي العام 2014 والعام 2015 أبرمت معي الهيئة العامة للإعلام والثقافة والمجتمع المدني التابعة للحكومة الموقتة عقود شراء أعمال فنية ومنها قناة BBN وقناة BTV».

وأضاف: «تراكمت الديون بتغيير الإدارة عددا من المرات والآن كل الديون عند المؤسسة العامة للإذاعة والتلفزيون، والأعمال هي مسلسل (امسك واطلق)، و(عطيني عقلك)، و(دف تولع) ومسرحية (ياما رينا)».

ولفت الفنان هيثم درباش إلى أن عددا من الفنانين هم أيضا ينتظرون تسديد مستحقاتهم «منهم الفنان فوزي العبيدي عن منوعة (بعد هكي بع)، والفنان بدر اليمني عن مسلسل (شن في)، وسليمان الشيخي عن برنامج وثائقي بعنوان (هواء حجري) وكذلك الفنان محمد الصادق والفنان حمزة بليبلو وأحمد إبراهيم وباسط الحداد وعلي الساحلي».

يذكر أن الفنان الليبي يعاني كثيرا، فالثقافة المجتمعية تسخر من الفنان في كل المجالات الفنية وخاصة الممثل ولا تؤمن به، كذلك لقلة الإمكانات وعدم وجود معاهد أو أكاديميات لتعلم الفن التمثيلي أو بكامل فروعه.
 
كما نرى تراجعا لافتا لنظرة الناس للفنان، وما نراه في المواقع الاجتماعية من هجوم مباشر أو غير مباشر على الفنانين جعلنا نتساءل لماذا الفن الليبي في طريقه إلى الاندثار، رغم تقدم الفن في معظم البلدان العربية، بالإضافة إلى عدم الاهتمام بالفنان الليبي والتهكم الذي يتعرض له عند تقديمه أعمالا مرئية بسيطة حسب الإمكانات، إلا أن الفنان لا يتسلم ثمن أعماله والتي بمبالغ زهيدة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط