مصر تدعو ماسك لزيارتها بعد تغريدة ساخرة عن الأهرامات

مؤسس شركة تيسلا إيلون ماسك (أ ف ب)

دعت مصر الملياردير إلون ماسك، مؤسس شركتي «تيسلا» و«سبايس إكس»، لزيارة أهرامات الجيزة التاريخية بعد أن نشر تغريدة ساخرة قال فيها:«إن كائنات فضائية» بنت هذه الآثار العملاقة.

وقال ماسك في تغريدة على «تويتر»: «من الواضح أن كائنات فضائية بنت الأهرامات»، وأثارت التغريدة جدلًا وردودًا متنوعة من المصريين بين منددين بموقف ماسك، دعوه إلى عدم التداول بنظريات مؤامرة متداولة منذ زمن بعيد بشأن أهرامات الجيزة، وآخرين اختاروا السخرية أسلوبًا للرد، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

غير أن وزيرة التعاون الدولي المصرية رانيا المشاط التي كانت تشغل منصب وزيرة السياحة سابقًا، اغتنمت تغريدة الأميركي كفرصة للتسويق لآثار بلادها، وكتبت على «تويتر»: «أتابع عملك بإعجاب كبير، وأدعوك مع سبايس إكس لاستكشاف كتابات حول كيفية بناء الأهرامات وأيضًا للتحقق من مقابر بناة الهرم».

وأضافت: «سيد ماسك، نحن في انتظارك»، داعية رجل الأعمال إلى زيارة الأهرامات، وهي من عجائب الدنيا السبع في العالم القديم.

وتبع ماسك سلسلة تغريداته عن الموضوع برابط لمقال منشور على موقع «بي بي سي» حول تاريخ الهياكل العملاقة، ووصفه بأنه «ملخص معقول» لكيفية بناء الأهرامات.

واعتاد الملوك الفراعنة في مصر تشييد الأهرامات كمقابر لهم ولأسرهم، وشيد الملك خوفو الهرم الأكبر، البالغ طوله 146 مترًا وهو إحدى عجائب الدنيا السبع في العالم القديم، قبل أكثر من 4500 سنة، وخوفو هو ثاني فراعنة الأسرة الرابعة (القرن الـ26 قبل الميلاد)، وأُعيد فتح أهرامات الجيزة للجمهور الشهر الماضي بعد إغلاق دام ثلاثة أشهر بسبب جائحة «كوفيد-19».

وجاءت الدعوة إلى ماسك لزيارة مصر في وقت يحاول فيه قطاع السياحة التعافي بعد عقد من الاضطرابات بدأت بإطاحة الرئيس الراحل حسني مبارك العام 2011 من الحكم، وصولًا إلى هجمات مجموعات متطرفة مسلحة ضد المدنيين والسياح ورجال الأمن بعد إطاحة الرئيس الأسبق محمد مرسي العام 2013.