ارتفاع مبيعات الكتب الإلكترونية في الحجر المنزلي

ارتفاع مبيعات الكتب الإلكترونية في الحجر المنزلي (بي بي سي)

أشارت أرقام مبيعات الكتب الإلكترونية في بريطانيا، إلى الإقبال الشديد على تخزين الروايات وكتب التعليم الخاصة بالأطفال فى الأسبوع الماضي، في استعداد لنوبة العزل المنزلي، خوفًا من انتشار فيروس «كورونا المستجد».

وارتفعت مبيعات الروايات الخيالية بنسبة الثلث، فى حين ارتفعت كتب تعليم الأطفال إلى 234%، إلى ثالث أعلى مستوى على الإطلاق، كما شهدت كتب الألغاز والحرف اليدوية والجرائم الحقيقية ارتفاعًا عاليًا بالمبيعات، وفقًا لموقع «بى بى سى».

وقالت شركة «نيلسون للكتاب»، إن «بيانات مبيعات الكتب توضخ بالفعل أن السكان يستعدون لقضاء فترة طويلة من العزلة، حيث إننا شهدنا قفزات كبيرة فى كتب الألغاز وكتب تعليم الأطفال»، مضيفة أن مبيعات الكتب الورقية شهدت انخفاضًا فى المكتبات الكبيرة.

وأشارت نيلسون، إلى أن القراء يتجهون حاليًا إلى قراءة الكتب عن طريق الإنترنت، حيث تشهد مكتبة «وترستونز» ارتفاعًا في مبيعاتها عبر الإنترنت بنسبة 400% أسبوعيًّا، وأفادت نيلسون، أن من أهم الكتب المطلوبة عبر الإنترنت، «مائة عام من العزلة» و«الحب فى زمن الكوليرا»، وكتاب «المرآة والضوء».

ويحاول بعض الكتاب أيضًا التخفيف عن الناس في العزلة، حيث قرر الكاتب ديفيد ويليامز نشر قصة صوتيه يوميًّا ولمدة شهر مستوحي من عالم سلسلة «أسوأ أطفال في العالم»، وكتب على «تويتر» مازحًا «العالقون في المنزل مع أطفالهم، يمكنهم فهم قصص أسوأ أطفال في العالم».

أما الكاتبة البريطانية جي كي رولينغ ، فقررت تخفيف قيود حقوق النشر علي أعمالها، والسماح للمعلمين بنشر مقاطع فيديو يقرؤون فيها روايات هاري بوتر للأطفال العالقين في المنازل.

المزيد من بوابة الوسط