«الحيرة» تؤجل صدور حكم ضد واينستين

هارفي واينستين عند خروجه من محكمة مانهاتن في نيويورك في 21 فبراير 2020 (أ ف ب)

أمهل القاضي هيئة المحلفين في محاكمة هارفي واينستين، حتى الإثنين لاستئناف مداولاتها، وذلك عقب تلميحها إلى أنها توصلت إلى قرار بشأن ثلاث من التهم الخمس الموجهة إلى المنتج الهوليوودي، إلا أنها ما زالت منقسمة حول التهمتين الأكثر جدية.

وبعيد ظهر الجمعة، أرسل المحلفون في محكمة مانهاتن الجنائية إلى القاضي جيمس بيرك رسالة خطية، يسألون فيها ما إذا كان بإمكانهم الاتفاق على جزء من التهم فقط، حسب «فرانس برس».

والتهمتان اللتان لم يتمكن المحلفون من التوصل إلى قرار بشأنهما، هما الاعتداء على مساعدة الإنتاج السابقة ميمي هاليي والاغتصاب، الذي تقول الممثلة جيسيكا مان إنها تعرضت له.

وهما تعتبران الأكثر جدية وقد تؤديان إلى سجن المنتج الهوليوودي السابق مدى الحياة إذا أُدين بهما. واستشار القاضي بيرك الادعاء والدفاع لمعرفة موقفهما.

طالع: بدء مداولات هيئة المحلفين في قضية هارفي واينستين الثلاثاء

وقالت جهة الدفاع عن واينستين إنها تؤيد حكمًا جزئيًّا، لكن المدعية جوان إيلوزي-أوربون قالت إن النيابة «ليست جاهزة لقبول» قرار مماثل «في هذه المرحلة».

ثم عاد القاضي إلى هيئة المحلفين وقال لها: «سأطلب منكم مواصلة مداولاتكم»، بعد أن قرأ عليها النص الرسمي، الذي يوضح أنه من الطبيعي أن يكون لدى هيئة المحلفين في بعض الأحيان انطباع بأنها أمام طريق مسدود.

ولم يرد القاضي مباشرة على سؤال هيئة المحلفين، وبالتالي لم يخبرها ما إذا كان من الممكن التوصل إلى حكم جزئي، وهو أمر وارد.

وفي حال صدور حكم جزئي حول التهم التي تم التوصل إلى قرار بشأنها من هيئة المحلين، تعاد محاكمة واينستين بالاتهامين المتبقيين فقط.

وطوال الأسبوع، طلب المحلفون إعادة الاستماع لعدد من الشهادات خصوصًا ميمي هاليي والممثلة أنابيلا شورا التي تقول إن واينستين اغتصبها في شتاء 1993.

تعتبر شهادة شورا مهمة جدًّا لأن الاتهامات الساسية التي تؤكد سلوك واينستين تشمل أقوالها.

من جهة أخرى، لم يطرح المحلفون أي أسئلة عن أي شيء يتعلق بجيسيكا مان التي أضعفت هيئة الدفاع شهادتها خلال إحدى جلسات المحاكمة. وينفي واينستين ما وُجه إليه من اتهامات، مؤكدًا أن هذه العلاقات حصلت بالتراضي.

المزيد من بوابة الوسط