لقب ملكي لفنانة أصيبت بالسرطان 3 مرات

أوليفيا نيوتن-جون في مهرجان فينا ديل مار الغنائي الدولي، 23 فبراير 2017 في تشيلي (أ ف ب)

أظهرت القائمة الرسمية، التي نشرت مساء الجمعة، وجود اسم الممثلة والمغنية أوليفيا نيوتن جون والمخرج سام منديس، من بين الشخصيات التي ستمنحهم الملكة إليزابيث الثانية ألقابا وأوسمة.

ومنحت أوليفيا نيوتن-جون (71 عاما) لقب «دايم» لالتزامها في جمعيات مكافحة السرطان ومساهمتها في الفنون، وفق «فرانس برس».

ولدت أوليفيا نيوتن-جون في كامبريدج في إنجلترا وهاجرت مع عائلتها إلى أستراليا. واستحالت نجمة عالمية بفضل دورها في فيلم «غريس» (1978) إلى جانب جون ترافولتا.

وكشفت النجمة الأسترالية العام الماضي إصابتها بالسرطان للمرة الثالثة. وسبق أن شخصت إصابتها بسرطان الثدي العام 1992 وبورم في الكتف العام 2013. ومنذ تشخيص إصابتها بالمرض المرة الأولى انخرطت في صفوف جمعيات لمكافحة السرطان.

وقالت نيوتن-جون لوكالة «بي ايه» للانباء إنها «ممتنة» لهذا التكريم. وسبق لها أن نالت وساما بريطانيا رفيع مستوى العام 1979. وأضافت «أنا فخورة جدا بأصولي البريطانية ويشرفني جدا أن أكرم بهذه الطريقة في بريطانيا».

ومن بين المشاهير الآخرين الذين تكرمهم الملكة هذه السنة، المخرج البريطاني سام منديس (54 عاما) الحائز جائزة أوسكار أفضل مخرج العام 2000 عن «اميريكن بيوتي». وهو أخرج أيضا فيلمين من سلسلة جيمس بوند الشهيرة.

ومنح مواطنه المخرج ستيف ماكوين (50 عاما) الحائز جائزة أوسكار أيضا عن «12 يييرز ايه سلايف» (2013) وساما من رتبة فارس لمساهمته في الفنون والسينما.

ورقي سير التون جون (72 عاما) إلى رتبة رفيق شرف وهو وسام عريق جدا، مكافأة على مساهمته الطويلة والأساسية في الفنون.

وفي الإجمال، كرمت الملكة 1097 شخصا بمناسبة رأس السنة من بينهم أشخاص غير معروفين من الرأي العام لكن لهم نشاطات محلية. وتنشر قائمة أخرى من الأوسمة والألقاب سنويا بمناسبة ميلاد الملكة في 21 أبريل.

المزيد من بوابة الوسط