نساء يُهن واينستين أثناء حضوره عرضا فكاهيا

هارفي واينستين واصلا إلى محكمة نيويورك (أ ف ب)

وجهت نساء إهانات للمنتج الهوليوودي، هارفي واينستين، المتّهم بانتهاكات جنسية، في إحدى حانات مانهاتن، لكنهن طردن في النهاية من حضور عرض فكاهي.

وبحسب تسجيلات وشهادات تتداول منذ الخميس على مواقع التواصل الاجتماعي، حضر واينستين مساء الأربعاء عرضا فكاهيا في إحدى حانات مانهاتن، وفق «فرانس برس».

وقالت الممثلة الفكاهية، كيلي باشمان، التي كانت تحيي هذا العرض «أنا ممثلة فكاهية... ومن واجبنا كشف المستور»، في تسجيل سرعان ما لقي انتشارا واسعا على شبكات التواصل الاجتماعي.

وصرّحت بأنها لم تكن تعلم أن عليها الاحتياط من الانتهاكات الجنسية الليلة، في إشارة إلى وجود واينستين، مقرّة بأنها تعرّضت للاغتصاب هي أيضا، قبل أن توجّه شتمية إلى كلّ المغتصبين.

وندّد بعض المتفرّجين بأدائها هذا، في حين صفّق لها آخرون، بحسب ما أظهر التسجيل. وأخبرت امرأتان لاحقا أنهما تهجّمتا شخصيا على هارفي واينستين.

وروت زوي ستاكلس عبر صفحتها في «فيسبوك» مجريات تلك الأمسية، التي وصفتها بـ «السريالية» ونشرت تسجيلا يظهرها تندّد بوجود واينستين.

طالع أيضا: ممثلة تقاضي المنتج المتهم بالتحرش لمحاولته إسكاتها

وصرخت قرب طاولة المنتج الهوليوودي «ألن يتجرأ أحد على التفوّه بكلمة؟ أنا على مسافة متر واحد عن مغتصب ولا يقول أحد كلمة»، قبل أن يخرجها طاقم العمل من الحانة. وكشفت أمبر رولو من جهتها عبر «توتير» أنها وصفت واينستين بـ «الوحش» قبل طردها من الحانة.

ونشرت حانة «داونتاون» حيث جرت الحادثة بيانا على صفحتها عبر «فيسبوك» تحمّل فيه القيّمين على هذه الأمسية مسؤولية ما جرى، مشيرة إلى أنهم «أعدوا قائمة خاصة بالمدعوين».

وقال أحد الناطقين باسم هارفي واينستين الخاضع لمراقبة قضائية بانتظار انطلاق محاكمته في السادس من يناير إن هذه الحادثة «فظّة وهي تشكّل مثالا على طريقة انتهاك حقوق المتّهم»، وفق ما جاء في بيان أوردته «هوليوود ريبورتر».

المزيد من بوابة الوسط