بانكسي يدافع عن فنه بمعرض موقت في لندن

عمل للفنان بانكسي يظهر مهدا وكاميرات مراقبة بمتجر موقت في كرويدون قرب لندن (أ ف ب)

قدم فنان الشارع بانكسي بمتجر مهجور في كريودن جنوب لندن معرضا صغيرا موقتا، احتجاجا على شركة بطاقات معايدة تحاول استخدام اسمه.

في واجهة متجر سمي «إجمالي الناتج الداخلي» قدمت أعمال شهيرة للفنان، مثل سترة واقية من الرصاص مزينة بالعلم البريطاني، ارتداها مغني الراب ستورمزي في مهرجان غلاستنبوري خلال السنة الراهنة، وبدأ المعرض خلال الليل مع عرض الأعمال وراء واجهات زجاجية كبيرة، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وتزين صور لأعمال موضوعة في إطارات جدران المتجر، في حين وضع كرسي مزين بوسادات كتب عليها «الحياة قصيرة» أمام موقد تدفئة.

وقال بانكسي في بيان إن الدافع وراء المعرض «هو أقل الأسباب شاعرية لإنجاز أعمال فنية، فثمة شركة لبطاقات المعايدة تحارب الماركة الخاصة بفني، وتحاول أن تستغل اسمي حتى تتمكن من بيع سلع بانكسي مزيفة بطريقة قانونية».

وأضاف: «ربما يعولون على فكرة أنني لن أحضر إلى المحكمة للدفاع عن نفسي». ويفيد خبراء قانونيون في مجال الفن بأن بانكسي لا يستخدم ماركته لبيع سلع، لذا يمكن نقلها إلى أطراف أخرى، ونصح تاليا بفتح متجر خاص به لقطع الطريق على هؤلاء.

أشار بانكسي إلى أن ريع المعرض سيذهب لشراء زورق إنقاذ جديد للمهاجرين، ليحل مكان الزورق الذي صادرته إيطاليا.

كلمات مفتاحية