مشروع صيانة وإعادة توظيف مدينة المرج التاريخية

مشروع صيانة وإعادة توظيف مدينة المرج التاريخية (فيسبوك)

صرح رئيس جهاز المدن والمباني التاريخية، انويجي العرفي، باختيار مدينة المرج التاريخية لتنفيذ مشاريع صيانة في إطار حماية المباني التاريخية والمواقع الأثرية. 

وأشار العرفي إلى أن اختيار مدينة المرج جاء بعد دراسة للمواقع والمدن التاريخية من كافة الجوانب القانونية والإدارية وحجم المباني، وكان الاختيار استنادا إلى العديد من الأسباب من أهمها «بأنها مدينة ذات عناصر ومكونات معمارية متكاملة، حيث تشتمل على المباني السكنية والإدارية والدينية والتجارية إضافة إلى المباني التي يتم استغلالها في الأنشطة الحرفية والثقافية والعلمية، وأيضا لخلو جميع المباني من الملكيات الفردية، فهي مملوكة بالكامل للدولة الليبية ومصنفة بأنها مدينة تاريخية وأثرية»، وفقا للمكتب الإعلامي لمصلحة الآثار الليبية. 

وتابع «أغلب المباني في حالة جيدة، مما يجعلها مؤهلة لإجراء عمليات الصيانة والتوظيف، وكون المدينة تقع ضمن الموقع العام لمدينة برقة الأثرية فإن صيانتها توفر المقرات الإدارية والفنية والسكنية للبعثات وفرص عمل كثيرة وفي كافة التخصصات».

واستنادا على هذه الأسباب قام فريق فني تابع للجهاز بوضع الدراسات الفنية والرسومات والخرائط وجداول الكميات الخاصة بالصيانة لأغلب المباني.

وأضاف العرفي «ترتب على هذه الدراسات التواصل مع الجهات الرسمية للحصول على موافقة الإدارة العامة للمصرف التجاري الوطني بخصوص صيانة وتجهيز مقر بنك روما القديم وتجهيزه واستغلاله كمقر لفرع المصرف التجاري بالمدينة القديمة، وتم الحصول أيضا على موافقة مدير الأمن بخصوص صيانة وتجهيز مبنى الحكمدارية السابق وتحويله لمركز شرطة متكامل، أما باقي المباني والمقترحات تم تقديمها لرئاسة مجلس الوزراء وتم إصدار قرار بشأن صيانة وتجهيز مبنى محطة القطار وتحويله لمقر إداري لجهاز المدن والمباني التاريخية».

وينتظر جهاز المدن والمباني التاريخية صدور قرارات أخرى تشمل كلا من سوق الديك وسوق القونة وجامع اشتيوي ومدرسة الميدان وفندق المرج المعروف باسم «بيرقو مودرينو»، بالإضافة إلى إقبال عدد من المستثمرين ودراسة إمكانية التعاون مع مصلحة الآثار الليبية في استثمار عدد من المباني والمواقع.

وأوضح العرفي أن هذا المشروع «بدأ برصف الشارع الرئيس للمدينة القديمة لتسهيل الحركة وبث الحياة فيها، وسيتبع ذلك أعمال أخرى منها الإنارة والتزويد بالمياه وتقديم الخدمات الضرورية».
 

مشروع صيانة وإعادة توظيف مدينة المرج التاريخية (فيسبوك)
مشروع صيانة وإعادة توظيف مدينة المرج التاريخية (فيسبوك)

المزيد من بوابة الوسط