سامح حسين: سعيد بالوقوف على خشبة المسرح القومي المصري

مشهد من مسرحية « المتفائل» (خاص لـ بوابة الوسط)

أعرب الفنان المصري سامح حسين عن سعادته بالوقوف على خشبة المسرح القومي المصري، قائلًا: «إنه إحساس لايوصف، أكثر من رائع، ولكنه في نفس الوقت مسؤولية كبيرة تقع على عاتقي، نظرًا لحجم العمالقة من النجوم والفنانين الذين وقفوا على هذه الخشبة وتاريخها العريق».

ويجسد سامح حسين دور «كانديد» في مسرحية «المتفائل» من إنتاج فرقة المسرح القومي التابعة للبيت الفني للمسرح المصري، وهي شخصية تتميز بالطيبة والتفاؤل، حيث عاش «كانديد» طيلة حياته بداخل قصر مغلق وتحدث ظروف تجبره للخروج من القصر ليرى الحياة لأول مرة على أرض الواقع بمنظورها الصعب والقاسي، ولكنه ظل متمسكًا بوجهة نظره في التعامل مع الحياة بتفاؤل.

وأضاف حسن أن الإحساس بالمسؤولية الكبيرة لا يمنعه من الشعور بالسعادة للوقوف أمام جمهوره على خشبة القومي، فالوقوف على خشبة القومي حلم يسعى له من أعوام وتحقق بهذا العرض، وعلى الرغم من اختلاف الظروف ما بين القطاع الخاص ومسرح الدولة على مستويات عدة، إلا أن للمسرح القومي وضع خاص لا يستطيع أحد رفضه.

«المتفائل» بطولة سامح حسين وسهر الصايغ ويوسف إسماعيل وعزت زين وسوسن ربيع وآيات مجدي وتامر الكاشف وأمجد الحجار وزكريا معروف، والمطرب مصطفى سامي ومجموعة من شباب المسرح القومي، موسيقى وألحان هشام جبر، ديكور حازم شبل، ملابس نعيمة عجمي، إضاءة أبو بكر الشريف، مكياج إسلام عباس، استعراضات ضياء شفيق، أشعار طارق علي، عن رواية كانديد للكاتب فولتير، إعداد وإخراج إسلام إمام.

مشهد من مسرحية « المتفائل» (خاص لـ بوابة الوسط)
مشهد من مسرحية « المتفائل» (خاص لـ بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط