رحيل الفنانة المصرية محسنة توفيق

رحيل الفنانة المصرية محسنة توفيق (أرشيفية:انترنت)

اعلنت نقابة المهن التمثيلية في مصر أن الممثلة محسنة توفيق توفيت في ساعة متأخرة الإثنين عن 79 عامًا بعد رحلة عطاء طويلة.

وأضافت النقابة عبر صفحتها بموقع فيسبوك أن جنازة الفنانة الراحلة ستشيع بعد صلاة ظهر الثلاثاء من مسجد السيدة نفيسة في القاهرة، وفقًا لوكالة رويترز.

ونعاها عدد من الفنانين والفنانات على مواقع التواصل الاجتماعي، ولا سيما أن رحيلها واكب أول أيام شهر رمضان، وكتبت الممثلة منة شلبي في تغريدة على موقع تويتر «مع السلامة يا بهية يا حلوة ياللي كلك طيبة وموهبة وصدق، ربنا يرحمك بقدر ما أعطيتينا وعلمتينا».

وقالت وزارة الثقافة في بيان إن «الإبداع الدرامي فقد إحدى علاماته التي تميزت بالأداء الفني الصادق».

ولدت محسنة توفيق في ديسمبر 1939 وبدأت مشوارها الفني مبكرًا مع المسرح المدرسي قبل أن تتخرج في كلية الزراعة، قدمت العديد من المسرحيات منها مأساة جميلة ومنين أجيب ناس وحاملات القرابين والدخان وإيرما وعفاريت مصر الجديدة.

وفي مجال الدراما التلفزيونية قدمت مسلسلات الكعبة المشرفة والشوارع الخلفية والوسية وأم كلثوم، وغيرها لكن يبقى دورها في «ليالي الحلمية» الأكثر تأثيرًا لدى المشاهدين المصريين والعرب.

أعمالها في السينما رغم قلتها كانت مميزة وتركت بصمة راسخة، خاصة وأن معظمها جاء مع مخرج كبير مثل يوسف شاهين الذي قدمها في العصفور والوداع يا بونابرت وإسكندرية ليه.

والفنانة الراحلة شقيقة الإذاعية فضيلة توفيق الشهيرة باسم أبلة فضيلة، نالت جائزة الدولة التقديرية في الفنون العام 2012، وكان آخر تكريم لها من مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة في فبراير.

كلمات مفتاحية