بيع مليوني نسخة من مذكرات ميشال أوباما

ميشال أوباما خلال حلقة نقاشية في شيكاغو (أ ف ب)

بيعت أكثر من مليوني نسخة من مذكرات ميشال أوباما في الولايات المتحدة وكندا، في خلال أسبوعين لا غير، بحسب ما كشفت دار النشر «بنغوين راندوم هاوس» في بيان.

وبحسب دار النشر التي تستند إلى بيانات شركة «ان بي دي بوكسكان» المتخصصة في هذا المجال، يعدّ «بيكامينغ» الكتاب الأكثر مبيعًا للعام 2018، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وكانت السيدة الأميركية الأولى سابقًا أطلقت يوم صدور الكتاب في الثالث عشر من يناير جولة للترويج لعملها استقطبت جمهورًا عريضًا بالرغم من ارتفاع أسعار التذاكر، وستحطّ رحالها الأسبوع المقبل في القارة الأوروبية في إطار حملة ترويجية لكتابها، وبحسب «بنغوين راندوم هاوس» الشركة الأمّ لـ«كراون بابليشينغ» القيّمة على هذا المصنّف، طبعت 3.4 مليون نسخة من «بيكامينغ» للسوق الأميركية الشمالية.

وترجم هذا الكتاب إلى 31 لغة وهو يتصدّر المبيعات في عدة بلدان، أبرزها بريطانيا وألمانيا وإيطاليا وهولندا وإسبانيا وفرنسا، بحسب «بي آر اتش»، وتروي ميشال أوباما (54 عامًا) في مذكراتها هذه الصعوبات التي واجهتها لتحبل، ونفورها من السياسة واستحالة أن تسامح دونالد ترامب على الجدل الذي أثاره حول جنسية زوجها باراك أوباما.

وأطاح كتاب ميشال أوباما من صدارة تصنيف العام 2018 لأفضل الكتب في الولايات المتحدة بـ «فايير أند فيوري» لمايكل وولف الذي يقدّم صورة قاتمة عن الحياة في البيت الأبيض في عهد ترامب، وكان الإقبال هذه العام كبيرًا في الولايات المتحدة على المصنّفات السياسية المضمون، من قبيل «ايه هاير لويالتي: تروث، لايز أند ليدرشب» للمدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالية جيمس كومي.

المزيد من بوابة الوسط