عرض منزل أريثا فرانكلين للبيع

المغنية الأميركية أريثا فرانكلين في ديترويت بولاية ميشيغن، 1 سبتمبر 2008 (أ ف ب)

طرح منزل مؤلف من خمس غرف نوم في ضواحي ديترويت عاشت فيه المغنية الأميركية الراحلة أريثا فرانكلين على مدى عقدين، للبيع في مقابل 800 ألف دولار، وفق وسائل إعلام أميركية.

وعاشت «ملكة السول» في هذا المنزل البالغة مساحته 385 مترًا مربعًا منذ نهاية التسعينات وحتى انتقالها للسكن في مبنى في ديترويت بالسنة الأخيرة من حياتها، بحسب المعلومات الإعلامية، وفق «فرانس برس».

وتوفيت هذه المغنية صاحبة الصوت المميز والتي اشتهرت بأغنيات ضاربة كثيرة بينها «ريسبكت» و«يو مايك مي فيل لايك» و«ايه ناتشورال وومان»، في 16 أغسطس جراء تبعات إصابتها بالسرطان بعد مسيرة فنية حافلة استمرت ستة عقود.

ويقع المنزل المؤلف من طبقتين والذي يضم خصوصا مطبخا من الرخام وحمام ساونا، في منطقة بلومفيلد التي عرّفت عنها «بلومبرغ» بأنها الناحية الأغلى في سوق العقارات في ولاية ميشيغن وسط في غرب الولايات المتحدة.

واشترت فرانكلين المنزل سنة 1997 في مقابل 1,2 مليون دولار بحسب صحيفة «ذي ديترويت نيوز».

ولم تترك المغنية وصيّة تحدد فيها طريقة التصرف بأصولها العقارية المقدرة قيمتها بـ80 مليون دولار، وفق تقارير إعلامية. ويُفترض أن يرثها أبناؤها البالغون الأربعة.

وتعتزم دار «جوليانز أوكشنز» بيع أكثر من 30 فستانا من مجموعة ملابس فرانكلين خلال مزاد في نيويورك في نوفمبر الحالي، مع توقعات ببيع كل من هذه الفساتين في مقابل 4 آلاف دولار.

المزيد من بوابة الوسط