ثاني أجزاء «سبايس جام» يستعين بنجم كرة السلة ليبرون جيمس

نجم كرة السلة الأميركي ليبرون جيمس سيؤدي دور البطولة في الجزء الثاني من «سبايس جام» (أ ف ب)

بعد أكثر من 20 عامًا على فيلم «سبايس جام» الذي شارك فيه نجم كرة السلة السابق مايكل جوردان في مباراة مع باغز باني وشخصيات لوني تيونز للرسوم المتحركة، تعد العدة لجزء جديد سيحل فيه نجم كرة السلة الحالي ليبرون جيمس مكان جوردان.

وكشفت شركة «سبرينغ هيل انترتاينمنت» التابعة لنجم كرة السلة الأميركية صورة عن قاعة تبديل ملابس رياضية، مع خزانات تحمل أسماء ليبرون جيمس وراين كوغلر مخرج فيلم «بلاك بانثر» وباغز باني، وفق «فرانس برس»، الجمعة.

وسيتولى تيرينس نانس مخرج سلسلة تبث حاليًا عبر محطة «إتش بي أو»، إخراج الجزء الجديد. وسيكون من إنتاج راين كوغلر الذي أشاد به ليبرون جيمس أخيرا بسبب ما أنجزه مع فيلم «بلاك بانثر».

وفي الجزء الأول الذي حقق نجاحا كبيرا في التسعينات، يتواجه باغز باني ورفاقه ومن بينهم دافي داك في مباراة مع مخلوقات فضائية سلبت موهبة كبار نجوم كرة السلة في تلك المرحلة من أمثال لاري بيرد وباتريك إوينغ وتشارلز باركلي وغيرهم. وكان الحل الوحيد الاستعانة بأهم لاعب في تاريخ رياضة كرة السلة أي مايكل جوردان.

وكانت تسري شائعات منذ فترة طويلة حول احتمال إعداد جزء ثان من هذه المغامرات من دون الكشف عن أي معلومات رسمية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يخوض فيها ليبرون جيمس الذي وقع مع فريق لوس أنجليس ليكرز في يوليو، تجربة التمثيل إلا أنها المرة الأولى التي يتولى فيها دور البطولة.

وقال لمجلة «هوليوود ريبورتر»، «سبايس جام ليس مجرد تعاون بيني وبين لوني تيونز لانجاز هذا الفيلم. إنه أكثر من ذلك بكثير. فأريد أن يدرك الأطفال كيف يمكنهم أن يشعروا بالقوة في حال عدم التخلي عن أحلامهم. وهذا ما حققه راين لكثير من الأشخاص» من خلال فيلم «بلاك بانثر».

وحقق الجزء الأول من «سبايس جام» عائدات فاقت 230 مليون دولار على شباك التذاكر العالمي.