9 أفلام عربية تشارك في مسابقتي الأفلام الروائية والوثائقية بـ«الجونة السينمائي»

بوستر فيلم «مفك» (خاص لـ بوابة الوسط)

تشارك 9 أفلام عربية روائية ووثائقية طويلة في الدورة الثانية من مهرجان «الجونة السينمائي» والمقرر انطلاقها في الفترة من 20 إلى 28 سبتمبر المقبل. 

من الجزائر ينافس فيلم المخرج مرزاق علواش «ريح ‬ربّاني‬» والذي يدور حول شاب‭ ‬وشابة‭ ‬يُكوّنان‭ ‬رابطة‭ ‬قوية،‭ ‬عندما‭ ‬يتم‭ ‬تكليفهما‭ ‬بالقيام‭ ‬بعمل‭ ‬مسلح‭ ‬ضد‭ ‬معمل‭ ‬تكرير‭ ‬للبترول‭ ‬في‭ ‬صحراء‭ ‬شمال‭ ‬أفريقيا‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

ويشارك المخرج السوري سؤدد كعدان بفيلم «عندما‭ ‬أضعت‭ ‬ظلّي»‬‬‬‬ والذي يدور «‬سنا‮»‬‭ ‬أم‭ ‬شابة‭ ‬تعيش‭ ‬وحدها‭ ‬مع‭ ‬ابنها‭ ‬البالغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬9‭ ‬سنوات.‭ ‬يعمل‭ ‬زوجها‭ ‬خارج‭ ‬سورية. ‬وذات‭ ‬شتاء‭ ‬شامي‭ ‬بارد،‭ ‬نفِد‭ ‬الغاز،‭ ‬ولم‭ ‬يعد‭ ‬بالإمكان‭ ‬التدفئة‭ ‬والطهي‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

تخرج‭ ‬‮«‬سنا‮»‬‭ ‬باحثة‭ ‬عن‭ ‬أسطوانة‭ ‬غاز‭ ‬في‭ ‬محيط‭ ‬مدينة‭ ‬دمشق،‭ ‬حيث‭ ‬تلتقي‭ ‬بناشطين‭ ‬في‭ ‬سيارة. ‬بعد‭ ‬هرب‭ ‬سائقها‭ ‬خوفًا‭ ‬من‭ ‬جنود‭ ‬نقطة‭ ‬التفتيش‭ ‬تجد‭ ‬نفسها‭ ‬معهم‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬آثار‭ ‬ما‭ ‬تركته‭ ‬الحرب‭ ‬المريعة. ‬تضيع «‬سنا»‭ ‬في‭ ‬رحلة‭ ‬الثلاثة‭ ‬أيام‭ ‬في‭ ‬ضواحي‭ ‬دمشق‭ ‬لتكتشف‭ ‬أن‭ ‬الناس‭ ‬بدأت‭ ‬تفقد‭ ‬ظلالها‭ ‬خلال‭ ‬الحرب‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

ومن فلسطين يشارك المخرج بسام جرباوي بفيلم «مَفك» والذي يدور حول «‬زياد‮»‬‭ ‬نجم‭ ‬فريق‭ ‬كرة‭ ‬السلة‭ ‬في‭ ‬مخيم‭ ‬الجلزون‭ ‬للاجئين‭ ‬الفلسطينيين‭ ‬شمال‭ ‬مدينة‭ ‬رام‭ ‬الله،‭ ‬عاش‭ ‬تجربة‭ ‬السجن‭ ‬في‭ ‬أحد‭ ‬السجون‭ ‬الإسرائيلية،‭ ‬بعد‭ ‬محاولته‭ ‬قتل‭ ‬مستوطن‭ ‬إسرائيلي؛‭ ‬انتقامًا‭ ‬لاستشهاد‭ ‬صديقه‭ ‬المقرب‭ ‬برصاص‭ ‬قوات‭ ‬الاحتلال‭ ‬الإسرائيلي‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

بعد‭ ‬خروجه‭ ‬من‭ ‬السجن‭ ‬وجد‭ ‬نفسه‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬واقع‭ ‬يصعب‭ ‬التكيّف‭ ‬معه‭ ‬ذهنيًّا‭ ‬ونفسيًّا ‬مما‭ ‬يؤثر‭ ‬في‭ ‬علاقته‭ ‬بسلمى‭ ‬بنت‭ ‬المخيم‭ ‬وبمخرجة‭ ‬الأفلام‭ ‬الوثائقية‭ ‬الفلسطينية‭ -‬الأميركية‭ ‬مينا،‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تصنع‭ ‬فيلمًا‭ ‬وثائقيًّا‭ ‬عنه‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

ويشارك المخرج التونسي محمد بن عطية بفيلمه «وِلْدي»، والذي تدور قصته حول «‬رياض‮»‬ الذي اقترب أن يتقاعد‭ ‬من‭ ‬وظيفته‭ ‬كمُشغل‭ ‬لرافعة‭ ‬شوكية‭ ‬في‭ ‬ميناء‭ ‬تونس. ‬تدور‭ ‬حياته‭ ‬التي‭ ‬يتشاركها‭ ‬مع‭ ‬زوجته‭ ‬‮«‬نازلي‮»‬ ‬حول‭ ‬ابنهما‭ ‬الوحيد‭ ‬‮«‬سامي‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬يستعد‭ ‬لأداء‭ ‬اختبارات‭ ‬المدرسة‭ ‬الثانوية‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ تسبب‭ ‬هجمات‭ ‬الصداع‭ ‬النصفي‭ ‬التي‭ ‬يتعرض‭ ‬لها‭ ‬الشاب‭ ‬سامي‭ ‬قلقًا‭ ‬كبيرًا‭ ‬لوالديه. ‬وعندما‭ ‬يبدأ‭ ‬في‭ ‬التعافي‭ ‬منها،‭ ‬يختفى‭ ‬فجأةً‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

وبعد مشاركته في مهرجان «كان» يشارك المخرج المصري أبو بكر شوقي بفيلمه «يوم‭ ‬الدين»‬‬ الذي تدور قصته حول «‬بشاي‮»‬ ‬مواطن‭ ‬مصري‭ ‬شُفِي‭ ‬من‭ ‬مرض‭ ‬الجذام،‭ ‬لكنه‭ ‬لم‭ ‬يُعالج‭ ‬من‭ ‬آثاره،‭ ‬يعيش‭ ‬في‭ ‬مستعمرة‭ ‬مرضى‭ ‬الجذام‭ ‬القديمة‭ ‬بين‭ ‬حفنة‭ ‬من‭ ‬التعساء‭ ‬المنسيين‭ ‬من‭ ‬العالم. ‬بنى‭ ‬لنفسه‭ ‬حياة‭ ‬مريحة‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬بيع‭ ‬القمامة‭ ‬التي‭ ‬يُعاد‭ ‬استخدامها.‭ ‬وبعد‭ ‬وفاة‭ ‬زوجته،‭ ‬يقرر‭ ‬ترك‭ ‬المستعمرة‭ ‬للمرة‭ ‬الأولى‭ ‬منذ‭ ‬أن‭ ‬تخلى‭ ‬عنه‭ ‬أهله‭ ‬هناك‭ ‬وهو‭ ‬طفل،‭ ‬ليخوض‭ ‬تجربة‭ ‬رحلة‭ ‬في‭ ‬ربوع‭ ‬مصر‭ ‬بحثًا‭ ‬عن‭ ‬مسقط‭ ‬رأسه‭ ‬ولمعرفة‭ ‬لماذا‭ ‬لم‭ ‬يحافظ‭ ‬والده‭ ‬على‭ ‬وعده‭ ‬بالعودة‭ ‬إليه؟ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

مسابقة الأفلام الوثائقية
وتشارك المخرجة ريم صالح بفيلم «الجمعية» حيث تدور أحداثه في‭ ‬روض‭ ‬الفرج،‭ ‬أحد‭ ‬أفقر‭ ‬الأحياء‭ ‬السكنية‭ ‬في‭ ‬القاهرة،‭ ‬يُمثل‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬مستلزمات‭ ‬الحياة‭ ‬اليومية،‭ ‬صراعاً‭ ‬مُستمراً‭ ‬لسكانها،‭ ‬لكن‭ ‬الإحساس‭ ‬بالانتماء‭ ‬إلى‭ ‬المجموعة،‭ ‬ومشاركة‭ ‬سكان‭ ‬الحي‭ ‬مشاكلهم‭ ‬مع‭ ‬بعضهم‭ ‬البعض‭ ‬يساعدهم‭ ‬في‭ ‬التغَلب‭ ‬على‭ ‬مصاعبهم،‭ ‬و«الجمعية‮»‬‭‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ من‭ ‬بين‭ ‬تلك‭ ‬الوسائل‭ ‬المساعدة‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

ويشارك المخرجان مروان عمارة ويوهانا دومكي بفيلم «الحلم البعيد»، حيث لم‭ ‬يستغرق‭ ‬الأمر‭ ‬طويلًا‭ ‬منذ‭ ‬جاء‭ ‬السُيّاح‭ ‬من‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬للإقامة‭ ‬في‭ ‬فنادق‭ ‬شرم‭ ‬الشيخ‭ ‬الفخمة،‭ ‬وبداية‭ ‬انطلاق‭ ‬‮«‬الربيع‭ ‬العربي‮»‬‭ ‬وتخبط‭ ‬فترة‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬الثورة‭ ‬الذي‭ ‬سلب‭ ‬الجزء‭ ‬الجنوبي‭ ‬من‭ ‬شبه‭ ‬جزيرة‭ ‬سيناء‭ ‬سحرها‭ ‬كمنتجع‭ ‬صيفي‭. ‬بخيال‭ ‬سوريالي،‭ ‬يأخذنا‭ ‬الفيلم‭ ‬إلى‭ ‬مدينة‭ ‬الأشباح‭ ‬الساحرة‭ ‬لرؤية‭ ‬آخر‭ ‬زوارها‭ ‬وموظفيها،‭ ‬الذين‭ ‬ما‭ ‬زالوا‭ ‬يحلمون‭ ‬بين‭ ‬أجنحة‭ ‬الفنادق‭ ‬المهجورة‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

ومن سوريا يشارك المخرج طلال ديركي بفيلم «عن‭ ‬الآباء‭ ‬والأبناء»‬‬‬‬ والذي ‬يعود طلال من خلاله ‬ لوطنه‭ ‬الأم‭ ‬حيث‭ ‬كسب‭ ‬ثقة‭ ‬عائلة‭ ‬إسلامية‭ ‬متشددة،‭ ‬شاركها‭ ‬تفاصيل‭ ‬حياتها‭ ‬اليومية‭ ‬لمدة‭ ‬عامين‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ تُركز‭ ‬كاميرا‭ ‬ديركي‭ ‬بشكل‭ ‬أساسي‭ ‬على‭ ‬الأطفال،‭ ‬ومن‭ ‬خلالهم‭ ‬تنقل‭ ‬لنا‭ ‬صورة‭ ‬نادرة‭ ‬عن‭ ‬معنى‭ ‬أن‭ ‬تنشأ‭ ‬في‭ ‬كنف‭ ‬أب‭ ‬حلمه‭ ‬الأكبر‭ ‬إقامة‭ ‬خلافة‭ ‬إسلامية‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

ومن لبنان يشارك فيلم «المرجوحة» للمخرج سيريل‭ ‬عريس. خلال ‬ليلة‭ ‬عيد‭ ‬ميلاده‭ ‬الـ90،‭ ‬تمضي‭ ‬الأيام‭ ‬ببطء‭ ‬شديد‭ ‬على‭ ‬أنطوان،‭ ‬منتظرًا‭ ‬زيارة‭ ‬ابنته،‭ ‬بعد‭ ‬ذهابها‭ ‬في‭ ‬رحلة‭ ‬إلى‭ ‬الأرجنتين‭. ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬تعاني‭ ‬فيه‭ ‬زوجته‭ ‬فيفيان‭ ‬من‭ ‬أمراض‭ ‬الشيخوخة‭ ‬أيضاً،‭ ‬تُصدَم‭ ‬بخبر‭ ‬موت‭ ‬ابنتها‭ ‬في‭ ‬حادثة‭ ‬مأساوية‭. ‬تقع‭ ‬الأم‭ ‬بين‭ ‬محنتين‭: ‬محنة‭ ‬كتمان‭ ‬حزنها‭ ‬على‭ ‬ابنتها،‭ ‬ومحاولة‭ ‬إخفاء‭ ‬تلك‭ ‬الحقيقة‭ ‬عن‭ ‬زوجها‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ 

مشهد من الفيلم الوثائقي «الحلم البعيد» (خاص لـ بوابة الوسط)
مشهد من الفيلم الوثائقي «الجمعية» (خاص لـ بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط