نقل مؤلف موسيقى «زوربا ذي غريك» إلى المستشفى

المؤلف الموسيقي اليوناني ميكيس ثيودوراكيس خلال تظاهرة في أثينا، 4 فبراير 2018 (أ ف ب)

أدخل ميكيس ثيودوراكيس أحد أشهر المؤلفين الموسيقيين في اليونان إلى المستشفى إثر إصابته بنوبة قلبية لكن حياته «ليس في خطر داهم»، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء اليونانية «آنا».

ويبلغ مؤلف موسيقى فيلم «زوربا ذي غريك» 93 عامًا «ونقل الجمعة إلى أحد مستشفيات أثنيا بعد إصابته بألم حاد في الصدر وخلل في وظائف القلب»، بحسب ما أوضحت الوكالة شبه الرسمية، وفق «فرانس برس».

وقال الأطباء إن «الخطر الداهم زال عنه» لكنهم أشاروا إلى أنهم «يبقون حذرين» بسبب تقدمه بالسن، بحسب ما ذكر المصدر نفسه.

واشتهر ثيودوراكيس في العالم بأسره بعدما ألف موسيقى «زوربا ذي غريك» وهو فنان غزير الإنتاج وضع سمفونيات وأناشيد دينية وساهم في تحديث الموسيقى الشعبية في بلاده.

إلى جانب عمله في الموسيقى، هو شخصية محورية في الحياة السياسية اليونانية. فقد شارك في مقاومة الاحتلال النازي وكان ناشطا شيوعيًّا خلال الحرب الأهلية (1946-1949) ومناهضًا شرسًا للمجلس العسكري اليوناني (1967-1974) وهو من أكثر المراحل قتامة في تاريخ اليونان المعاصر.

ولد ثيودوراكيس على جزيرة خيوس في بحر إيجه في 29 يوليو 1925 ودرس الموسيقى في أثينا وباريس.

عند اندلاع الأزمة اليونانية العام 2010 وقف ضد وصاية الترويكا المؤلفة من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي والأطراف الدائنة وشارك في تظاهرة تخللها عنف أمام البرلمان في أثينا واستخدمت فيها القوى الأمنية الغاز المسيّل للدموع.

المزيد من بوابة الوسط