ماثيو شديد يشارك بمهرجانات بعلبك الدولية

ماثيو شديد يشارك بمهرجانات بعلبك الدولية (رويترز)

أحيا المغني والمؤلف الموسيقي وكاتب الكلمات الفرنسي من أصول لبنانية ماثيو شديد سهرة بمعبد باخوس الأثري ضمن فعاليات مهرجانات بعلبك الدولية.

وقدم شديد تحية خاصة إلى جدته الكاتبة والشاعرة اللبنانية-المصرية الراحلة أندريه شديد التي لا يترك مناسبة إلا ويتحدث عن تأثيرها في حياته وأنها كتبت له أغانٍ كثيرة، وفقًا لوكالة «رويترز».

واستهل الحفل الذي استمر قرابة الثلاث ساعات بأغنية لجدته بعنوان «على الطريق الصحيح» صاحبته خلالها صورتها في الخلفية.

وقدم مجموعة من الأغاني تنوعت بين الفانك والبوب والموسيقى الإلكترونية ترافقه أضواء على جدران قلعة بعلبك في لوحة بصرية مبهرة.

وترك شديد موقعه على المسرح ليشارك الجمهور الذي تجاوز 3000 شخص الغناء والعزف على جيتاره الذي صنع له خصيصًا على شكل حرف «إم» أول حروف اسمه.

وفاجأ شديد الجمهور اللبناني باستعراض صممه  لمهرجانات بعلبك أدمج فيه أغنية «حبيتك بالصيف» للفنانة فيروز، قدمه باللغة الفرنسية ورافقه فيه عازف البوق اللبناني-الفرنسي إبراهيم معلوف بمقطوعات أدخل عليها الموسيقى الشرقية بشكل إلكتروني.

وماثيو شديد (47 عامًا) هو نجل المغني لوي شديد الذي لمع في مطلع ثمانينات القرن العشرين والذي لا يزال يكتب ويلحن ويغني.