المغنيان بوبا وكاريس في السجن بعد عراك بمطار

مغني الراب الفرنسي بوبا ومفني الراب الفرنسي كاريس (ف ب)

أمرت محكمة في ضاحية باريس السبت بوضع فناني الراب الفرنسيين بوبا وكاريس في السجن مؤقتًا، إثر عراك عنيف حصل الأربعاء في مطار أورلي على أن تبدأ محاكمتها في 6 سبتمبر.

وبرر رئيس المحكمة الذي أمر كذلك بسجن تسعة أفراد أخرين من أوساط الفنانين قراره «بالعداوة المتواصلة بين المجموعتين» واحتمال وقوع مواجهات جديدة وضرورة «لحماية الجميع»، وقوبل القرار الذي اتخذ بعد مداولات دامت ساعتين تقريبا بصيحات الاحتجاج، وفق «فرانس برس».

وحافظ بوبا نجم الراب الفرنسي (41 عامًا) وكاريس (38 عامًا) الذي تتلمذ على يده، على هدوئهما، وسيدخل الفنانان اللذان أمضيا يومين في الحبس على ذمة التحقيق، السجن مع أفراد من حرسهم الشخصي يشتبه في أنهم شاركوا في العراك في مطار أورلي وانتشرت مشاهده عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ويواجه الموقوفون احتمال الحكم عليهم بالسجن سبع سنوات وغرامة قدرها مئة ألف يورو.

وكان يفترض أن يستقل كل من بوبا وكاريس طائرة من أورلي إلى برشلونة لإحياء حفلة، لكن قبل الصعود إلى الطائرة تعارك مرافقون لهم أمام أعين المسافرين المذهولين الذين صور بعضهم ما حصل.

وتقدمت هيئة مطارات باريس بشكوى «إخلال بالنظام العام مع إلحاق ضرر معنوي ومادي» و«تعريض حياة آخرين للخطر»، وتقدم شركة «إير فرانس» بشكوى أخرى مقدرة الضرر اللاحق بها جراء تأخر عدة رحلات بحوالى 8500 يورو، كذلك تقدمت الشركة التي تدير متاجر السوق الحرة بشكوى مشيرة إلى أضرار بقيمة 54 ألف يورو.

كلمات مفتاحية