هزة أرضية تتسبب في اكتشاف معبد أثري بالمكسيك

موقع داخل هرم تيوبانزولكو في كويرنافاكا عاصمة ولاية موريلوس، 11 يوليو 2018 (أ ف ب)

 كشفت الهزة الأرضية التي ضربت وسط مكسيكو في التاسع عشر من سبتمبر عن أنقاض معبد مخصص لإله المطر في حضارة الأزتك داخل هرم في ولاية موريلوس وسط البلاد.

واصطحب الصحفيون، الخميس، إلى هذا المعبد في كويرنافاكا عاصمة ولاية موريلوس، حيث يقع الهرم تيوبانزولكو العائد لشعوب تلاهويكا التي انتشرت في المنطقة وكانت على صلة بحضارة الأزتك، وفق «فرانس برس».

وجراء الزلزال، «شهد الهرم تعديلاً كبيرًا في نواة هيكليته»، بحسب ما أوضحت باربرا كونييسزا عالمة الآثار في المعهد الوطني للأنثروبولوجيا والتاريخ لوسائل الإعلام.

وفي التاسع عشر من سبتمبر، ضربت هزة أرضية بقوة 7.1 درجات وسط مكسيكو، ما أسفر عن 369 قتيلًا غالبيتهم في العاصمة.

وأثر الزلزال خصوصًا على الجزء العلوي من الهرم، حيث عُــثر على معبدين أحدهما لهويتزيلوبوشتلي كبير الآلهة لدى الأزتك والآخر لتلالوك إله المطر.

وصرحت باربرا كونييسزا أن «أرضية المعبدين انشقت ثم انحنت، ما أثر على استقرار الموقع».

وعندما أجرى المعهد أبحاثًا بواسطة الرادار عُـثر على هيكلية هرمية تبين أنها أنقاض موقع مخبأ مخصصة لتلالوك.

وعُـثر أيضًا في المكان على بقايا فخاريات ومبخرة تعود لحقبة تلاهويكا.

وشيد هرم تيوبانزولكو الذي يبلغ علوه 16 مترًا في قرابة العام 1550.

أما المعبد المكتشف أخيرًا، فهو يمتد على نحو ستة أمتار طولاً وأربعة عرضًا مع سلالم في الجانب الغربي.