آي واي واي يستعيد ذكريات والده في مرسيليا

الفنان الصيني آي واي واي خلال معرض إينوكولوشين في سانتياغو (ف ب)

يستعيد الفنان آي واي واي في أحد متاحف مدينة  مرسيليا الواقعة جنوب شرق فرنسا رحلة والده الشاعر الصيني آي تشينغ.

في العام 1929، اكتشف الشاعر الصيني آي تشينغ (1910-1996) الغرب بوصوله إلى مرسيليا، وبعد قرن من الزمان تقريبًا، يسير نجله على خطى الشاعر من خلال معرض في متحف حضارات أوروبا والمتوسط الذي بني على الرصيف الذي رست عليه السفينة التي نقلت آي تشينغ، وفقًا لوكالة فرنس برس.

وتقول مفوضة معرض آي واي واي، جوديت بن حمو أويه «تأثر الفنان الصيني كثيرًا عندما زرنا المرفأ التجاري لاستعادة وصول السفينة، وعندما قدمت إليه دفتر يوميات القبطان أندريه لوبون إغرورقت عيناه بالدموع»، على ما أكدت المسؤولة.

وتشدد «من خلال عرض هذا الدفتر ومجسم عن السفينة والقناع الجنائزي الذي أعده لوالده فهو يجعلنا نكتشف جانبًا من خصوصيته، وهذا أمر نادر لدى عملاق الفن هذا مع إنه يقوم ببث أشياء عبر إنستغرام وتويتر يوميًا».

ويتضمن المعرض الذي يستمر حتى 12 نوفمبر المقبل ويحمل عنوان «فان-تان» قطعتين عملاقتين لصابون مرسيليا المشهور الذي يبلغ وزن كل واحدة منهما طنًا، وعلى إحداهما حفر الفنان شرعة حقوق الإنسان وعلى الأخرى شرعة حقوق المرأة التي وضعتها الكاتبة أوليمب دو غوغ.

ووراء قطعتي الصابون مباشرة جناح خشبي وهو بناء تقليدي من حقبة مينغ، طلي بألوان فاتحة ونصب على كريات بلورية.

وحافظ آي واي واي المعروف بمعارضته للنظام الصيني الذي سجنه لــ 81 يومًا في العام 2011 على حسه الاستفزازي في هذا المعرض.

المزيد من بوابة الوسط