بحجم 500 ملعب كرة.. تدشين مدينة سينما ضخمة في الصين

زوار في استوديو تصوير بمدينة السينما الصينية في تشينغداو، 28 أبريل 2018 (أ ف ب)

دُشِّنت «مدينة سينما» ضخمة، السبت، في الصين بهدف استقطاب الإنتاجات الأجنبية ودعم صناعة الأفلام الصينية.

وبلغت كلفة بناء هذه المدينة، التي تزيد مساحتها على مساحة 500 ملعب لكرة القدم، نحو 7.86 مليارات دولار. وهي تمتد على 376 هكتارًا في مدينة تشينغداو الساحلية في شرق البلاد، بحسب ما أعلنت مجموعة «واندا» الصينية الخاصة، القيِّمة على المشروع، وفق «فرانس برس».

وبني حتى الآن ثلاثون استوديو، بينها واحد ضخم يمتد على عشرة آلاف متر مربع، «تراعي أعلى المعايير الدولية». وسيتم بناء عشرة استوديوهات أخرى في السنوات المقبلة، بحسب ما تعهدت المجموعة المتخصصة بالتطوير العقاري والفنادق والرياضة.

ويضم هذا المجمع الضخم، الذي يسعى إلى منافسة هوليوود، قاعة عروض ومدرسة ومستشفى وفنادق فخمة وناديًا لليخوت مستوحى من نادي موناكو.

وسيقام فيه كذلك مركز تجاري يمتد على 360 ألف متر مربع، يضم حلبة تزلج على الجليد ومتنزهًا ترفيهيًّا و«أكبر سينما في آسيا».

وأكدت مجموعة «واندا»، «هذا أكبر استثمار في العالم في مجال السينما والتلفزيون».

وتخوض «واندا»، التي يرأسها رجل الأعمال وانغ جيانلين، غمار السينما منذ فترة، فهي تنتج أفلامًا وسبق لها أن اشترت سلسلة دور السينما الأميركية «إيه إم سي» العام 2012 والاستوديو الهوليوودي «لجيندري» (جوراسيك وورلد وانترستيلر وغودزيلا) في 2016.

وصُوِّر إنتاجان صينيان أميركيان كبيران في مدينة السينما الصينية هذه وهما «ذي غريت وول» من بطولة مات دايمن العام 2016 و«باسيفيك ريم إبرايزينغ» (2018).

وقال وانغ جيانلين في كلمة ألقاها، السبت، في حفل التدشين: «سيساعد هذا المجمع في تطوير السينما الصينية وسيعزز انفتاحها على العالمية».

وقلة من الأفلام الصينية تعرض في الخارج راهنًا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط