الموت يغيب أقصر ممثل في هوليوود

فيرن تروير في 13 يوليو 2011 في لوس انجليس (أ ف ب)

عن 49 عامًا، غيَّب الموت الممثل الأميركي القصير القامة، فيرن تروير، أو «ميني مي» في سلسلة «أوستن باورز»، السبت.

وجاء في بيان عبر حسابه على «إنستغرام»: «نعلن بحزن كبير وفاة فيرن اليوم (السبت)»، مشيدًا «برجل لطيف جدًا كان يريد إدخال البسمة والضحكة إلى قلوب الجميع والمساعدة بكل الوسائل المتاحة له».

ولم تتضح أسباب وفاة الممثل، إلا أنه كان يعاني الاكتئاب، على ما جاء في الرسالة، وفق «فرانس برس».

وجاء في الرسالة أيضًا: «الاكتئاب والانتحار هما مشكلتان خطيرتان جدًا. لا نعرف قط المعركة التي يشنها كل شخص في داخله. كونوا لطيفين حيال بعضكم البعض».

وأدخل تروير إلى المستشفى في الفترة الأخيرة لأسباب مجهولة. وقبل سنة أدخل المستشفى أيضًا وتحدث يومها عن مشاكل مع الكحول.

وكان الممثل القزم البالغ طوله 81 سنتيمترًا، حقق شهرة عالمية بتمثيله دور الشريك «المستنسخ والمصغر» للشرير «دكتور إيفل»، في الجزء الأول من سلسلة أفلام أوستن باورز «أوستن باورز: ذي سباي هو شاغد مي»، وشارك أيضًا في الجزء التالي من السلسلة الشهيرة.

ومثَّل أيضًا في فيلم «من إن بلاك» العام 1997 وأدى دور غريفوك في «هاري بوتر آند ذي سورسيريز ستون» في 2001.

وخاض تروير عالم السينما العام 1993 عندما كان في سن الرابعة والعشرين، ويعمل موظفًا في شركة اتصالات بعدما رد على إعلان ليمثل في فيلم «بايبيز داي آوت»، إذ كان المنتجون يبحثون عن ممثل قصير القامة ليحل في المشاهد الخطرة مكان.. طفل صغير.

واعتبر الممثل مايك مايرز، الذي كان يقوم بدور الجاسوس الفاشل أوستن باورز والشرير «دكتور إيفل»، أن تروير «كان ممثلًا محترفًا ونبعًا من الإيجابية للأشخاص الذين تشرفوا بالعمل معه. آمل أن يكون الآن في مكان أفضل سنشتاق إليه».

وكان تروير المقيم في لوس انجليس ملتزمًا بأعمال خيرية موجهة للصم، عبر مؤسسة توفر أجهزة لتحسين السمع.

وأشادت الممثلة الصماء مارلي ماتلين، التي نالت جائزة أوسكار العام 1987 عن دورها في فيلم «تشيلدرن أوف آي ليسير غاد» بالتزامه هذا و«ببسمته الرائعة وقلبه المحب».

المزيد من بوابة الوسط