قتيل في حريق خلال تصوير فيلم جديد

اجتاح حريق ليل الخميس الجمعة مبنى تاريخيًا في هارلم يصور فيه فيلم جديد لإدوارد نورتون ما أدى إلى وفاة إطفائي في السابعة والثلاثين.

ولم تعرف بعد أسباب الحريق ووفاة الإطفائي وهو أب لأربعة أطفال، بحسب ما أوضحت شرطة نيويورك لوكالة «فرانس برس».

ونقل مايكل دايفدسون وهو إطفائي منذ 15 عامًا إلى مستشفى هارلم حيث فارق الحياة متأثرًا بإصابته.

وأصيب إطفائيان آخران أيضًا بجروح خطرة وثلاثة أشخاص آخرين بإصابات إقل خطورة، بحسب ما أعلن رئيس فرق الإطفاء، دانييل نيغرو، خلال مؤتمر صحفي.

والمبنى كان يستخدم لتصوير فيلم «موذيرليس بروكلين» وهو مقتبس عن رواية تحمل العنوان نفسه لجوناثان ليثيم (1999).

ويتولى الممثل إدوارد نورتون إخراج الفيلم والتمثيل به. والفيلم كذلك من بطولة بروس ويليس ووليم دفاو.

واستأجر فريق الفيلم الموقع السابق لنادي الجاز «سانت نيكس» وهو من معالم الحي، وأغلق أبوابه العام 2011. ويقع النادي في الطابق الأرضي للمبنى المؤلف من أربعة طوابق التهمتها النيران كلها.

وأفاد شهود عدة أوردت تصريحهم وسائل الإعلام الأميركية بأن فريق التصوير كان لا يزال في المكان قبيل دقائق قليلة من اندلاع الحريق قرابة الساعة 23.00 من مساء الخميس في هذا المبنى الواقع في أقصى شمال هارلم.

المزيد من بوابة الوسط