بروس سبرينغستين يمدد حفلاته في برودواي

أعلن مغني الروك الأميركي الشهير بروس سبرينغستين تمديدًا جديدًا لسلسلة حفلاته على مسارح برودواي، والتي يدفع المتفرجون أحيانًا مئات الدولارات لحجز تذاكر لهم فيها، إذ سيحيي حفلات حتى نهاية العام في قاعة شهيرة للحفلات في نيويورك.

ونشر سبرينغستين (68 عامًا) عبر صفحته على «فيسبوك» الأربعاء رسالة أعلن فيها الاستمرار في حفلاته داخل قاعة «والتر كير ثياتر» حتى 15 ديسمبر، في ثالث تمديد لهذه العروض التي انطلقت في أكتوبر 2017، وفق «فرانس برس».

وباستثناء بعض فترات الاستراحة، سيواظب مغني «بورن إن ذي يو إس إيه» على تقديم حفلاته بواقع أربع مرات إلى خمس أسبوعيًا حتى منتصف ديسمبر.

وتستقطب حفلات سبرينغستين، وهو أحد أهم مغني الروك والفولك، جمهورًا كبيرًا مع أسعار بطاقات تصل أحيانًا إلى ألف دولار في السوق السوداء.

وأوضحت الرسالة التي نشرتها صفحة سبرينغستين على «فيسبوك» أن البطاقات للحفلات الجديدة ستكون متاحة فقط للأشخاص الذين سجلوا أسماءهم في وقت سابق ولم ينجحوا في حجز مقاعدهم. وتذاكر الحفل تباع بأسعار تبدأ من 75 دولارًا.