قضية أو.جي سيمبسون تعود للتلفزيون من جديد

تعود قضية القتل المزدوج التي برأ القضاء الأميركي نجم كرة القدم الأميركية السابق أو.جي سيمبسون منها إلى شاشة التلفزيون الأميركي مجدداً الأحد بمقابلة تعود للعام 2006، يقول المنتجون إنها ستمنح المشاهدين لمحة غير مسبوقة عما يدور في عقله.

و يذيع تلفزيون فوكس حلقة خاصة من ساعتين بعنوان «أو.جيه سيمبسون: اعتراف مفقود» بعد أكثر من 20 عاماً على الحكم في 1995 ببراءته من قتل زوجته السابقة وصديقها،وفقاً لوكالة رويترز.

وتعرض القناة لأول مرة مقابلة مطولة سجلت مع سيمبسون في 2006 يتحدث فيها عن زواجه بنيكول براون سيمبسون، كما تقدم رواية افتراضية لما حدث ليلة مقتلها هي وصديقها رون غولدمان في منزلها في لوس أنجليس في يونيو 1994.

ولا تزال محاكمة سيمبسون، التي استمرت 13 شهراً، وتبرأته موضوعاً شيقاً للأميركيين وكانت موضوعًا لمسلسل تلفزيوني ناجح في 2016 وفيلمًا وثائقيًا.

وقال تيرينس رونج المنتج التنفيذي في قناة فوكس «سوف نصحبكم إلى داخل عقل أو.جيه سيمبسون الذي لم يدخله أحد أبداً، على الأقل على التلفزيون».

وأضاف «إنه يأسركم، أو.جيه يتمتع بشخصية جذابة وساحرة لكن في الوقت نفسه يوجد شيء من الهوس والاضطراب».

وأفرج عن سيمبسون (70 عاماً) في نوفمبر 2017 بعد أن سجن تسعة أعوام في قضية سرقة تم إحباطها في لاس فيغاس لا علاقة لها بقضية زوجته السابقة، ويعيش حاليًا في لاس فيغاس.

المزيد من بوابة الوسط