كلمات كتبت بالدموع في احتفال «ضابطات ليبيا» بيوم المرأة العالمي

أحيا قسم التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة اليوم العالمي للمرأة داخل الجامعة الحديثة في بنغازي، مساء الخميس.

وبدأت الاحتفالية بتحية العلم وكلمة من الرائد فجرية البرعصي، وجاءت فيها: «نحن ضابطات وضابطات صف القوات المسلحة الليبية نحتفي بهذا اليوم، ونقول إننا جميعًا فداء الوطن ولا يختلف دور المرأة عن الرجل في هذا، بل إن المرأة أعطت الكثير، فقد قدمت الابن والأخ والزوج».

وقدمت الإعلامية، حنان المجبري، كلمة، قالت فيها: «القانون الليبي من القوانين التي لم تبخس حق المرأة، بل أعطتها كل الحقوق وأنصفت المرأة كما يجب، وتحتل ليبيا المرتبة التاسعة ضمن قائمة تتكون من 22 دولة في كون المرأة تستطيع أن تعيش بحرية على تراب بلدها، إلا أن المرأة ظلمت نفسها وكذلك المجتمع ظلمها».

وأضافت: «المرأة الليبية مكممة ولا تستطيع الحصول على حقوقها من المجتمع».

أما الشاعر خالد المحجوب فقال: «المرأة لدي هي الحياة، فمساء المرأة، كتبت عنها من خلال الأم في قصيدتي (يا حنينة الدنيا بيك مزينة)، وبعد أعوام من النضج ومعرفة دور المرأة الحقيقي كتبت (إلا أمي) وها أنا أحتفي بالمرأة بيومها معكم».

وشارك الفنان أيمن الدرسي المرأة في يومها بمجموعة من الأغاني منها «الشعب والشرطة إيد وحدة».

وعن المرأة والأم تحدثت وريدة الأمين الدرسي، وهي أم لخمسة شهداء، وبكلمتها أبكت الحضور، من كلمتها: «أنا أم الشهداء، أنا المرأة التي ربت وأعطت أبناءها فداء للوطن، أنا الأم التي حملت جثمان ابنها بيدها، أنا المرأة التي لم تغادر منطقة الحرب لتساعد الجيش، أنا أم الشهداء».