«بلاك بانثر» يواصل تحطيم الأرقام القياسية

دخلت مغامرات «بلاك بانثر» وهي الأولى لبطل خارق أسود تاريخ شباك التذاكر في صالات السينما الأميركية مع تخطي عتبة 100 مليون دولار من الإيرادات في ثاني أسبوع من العرض، وهو ناد مغلق يضم أربعة أفلام فقط بحسب خبراء.

ونال هذا العمل وهو الثامن عشر بين أفلام عالم «مارفل» إيرادات قدرها 108 ملايين دولار في الولايات المتحدة وكندا في الأسبوع الثاني لعرضه، وهي ثاني أعلى قيمة للعائدات في الأسبوع الثاني خلف «ستار وورز - ذي فورس أويكنز» الذي حقق في أسبوعه الثاني 149,2 مليون دولار، بحسب ما ذكرت مجموعة «ديزني» المالكة لاستديوهات «مارفل» في بيان الأحد، وفق «فرانس برس».

وتخطى فيلمان آخران عتبة المئة مليون دولار من الإيرادات في الأسبوع الثاني من العرض وهما «جوراسيك وورلد» (106,6 ملايين دولار في 2015) و«أفنجرز» (103,1 ملايين دولار في 2012).

كما أن هذا العمل هو أسرع أفلام «مارفل» تحقيقًا لإيرادات قدرها 400 مليون دولار في أميركا الشمالية.

وبحسب بول دير قره بيديان من شركة «كومسكور» المتخصصة فإن الفيلم حقق 704 ملايين دولار من الإيرادات حول العالم رغم أنه لم يخرج بعد إلى الصالات في الصين واليابان ولا في سائر أنحاء روسيا.

وتلاه في المرتبة الثانية عمل جديد هو «غايم نايت» لجوناثان غولدستاين وجون فرنسيس دايلي مع جايسون بايتمان ورايتشل ماكآدامز. ودر هذا العمل 16,6 مليون دولار بحسب أرقام شركة «إكزبيتر ريليشنز».

ويروي هذا الفيلم قصة زوجين، ماكس وإيمي، ينظمان في كل أسبوع حصة ألعاب، غير أن سهرة خاصة موضوعها الروايات البوليسية من تنظيم شقيق ماكس ينحرف مسارها لدرجة أن بعض المشاركين يتساءلون هل تحولت اللعبة إلى حقيقة.

أما المرتبة الثالثة وبتراجع مركز واحد عن الأسبوع الفائت فقد احتلها فيلم «بيتر رابيت» مع إيرادات قدرها 12,5 مليون دولار في نهاية الأسبوع (71,3 مليون دولار في ثلاثة أسابيع). ويروي الفيلم مغامرات الشخصية الشهيرة التي ابتكرتها الكاتبة البريطانية بياتريكس بوتر.

واحتل المرتبة الرابعة فيلم جديد من نوع الخيال العلمي يحمل اسم «أنايلايشن» مع ناتالي بورتمان وجنيفر جايسون لاي وجينا رودريغيز. ونال هذا الفيلم 11 مليون دولار من الإيرادات.

وأعقبه في المرتبة الخامسة فيلم «فيفتي شايدز فريد» مع 6,9 ملايين دولار (89,6 مليون دولار في ثلاثة أسابيع). 

 

المزيد من بوابة الوسط