اتهام الممثل عزيز أنصاري بالتحرش الجنسي

أقر الممثل الأميركي «عزيز أنصاري» بأنه أقام علاقة جنسية مع شابة تتهمه بالاعتداء الجنسي، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن هذه العلاقة حصلت «برضىً تام» منها.

ووجهت مصورة في الثالثة والعشرين من العمر مقيمة في بروكلين تم التعريف عنها باسم غريس، هذه الاتهامات في مقابلة مع مجلة «بايب» نُـشرت الأحد عبر الإنترنت،وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأكدت الشابة أنها التقت أنصاري الذي نال أخيرًا جائزة «غولدن غلوب» عن دوره في مسلسل «ماستر أوف نان» من إنتاج نتفليكس، في سبتمبر 2017 خلال سهرة بعد حفل توزيع جوائز «إيمي».

وأكدت غريس أنها توجهت بعد العشاء مع الممثل إلى شقته حيث حاول التقرب منها بشكل متكرر على رغم «مؤشرات لفظية وغير لفظية» حاولت إفهامه من خلالها بعدم رغبتها في ممارسة الجنس معه.

وقالت للمجلة «أعلم أني كنت أرسل إشارات جسدية تظهر أني غير مهتمة،لا أظن أنه لاحظ ذلك، وفي حال لاحظ هذا الأمر فإنه تجاهلها،أظن أن عزيز استغلني، لم يستمع إلي بل تجاهلني، هذه أسوأ تجربة لي على الإطلاق».

وأقر الممثل في تصريحات للمجلة أن أي فعل جنسي حصل بينهما بالتراضي،وقال «في اليوم التالي، تلقيت رسالة نصية منها أخبرتني فيها أنه على الرغم من أن العلاقة كانت جيدة، لكن عند التفكير بما حصل كانت تشعر بالانزعاج، صحيح أن كل شيء بدا جيدًا لي لذا عندما سمعت أن الوضع ليس كذلك معها فوجئت وقلقت».

ولفت الممثل إلى أنه توجه برد خاص إلى الشابة كما قدم الدعم لحركة النساء المناهضات للتحرش الجنسي التي انطلقت بعد سيل الاتهامات الموجهة منذ أكتوبر في حق المنتج هارفي واينستين وشخصيات أخرى في مجال السياسة و الترفيه والإعلام.