أحدث أجزاء «ستار وورز» يتجاوز عتبة المليار دولار

تجاوز «ستار وورز: ذي لاست جيداي» عتبة المليار دولار من إيراداته خلال ثلاثة أسابيع فقط، قبل نهاية العام 2017.

وتتوقع استوديوهات ديزني، المنتجة للجزء الجديد من السلسلة الشهير عائدات، إضافية مع بدء عرضه في الصين قريبًا، وفق «فرانس برس»، الاثنين.

وحقق الجزء الثامن من السلسلة الخيالية العلمية، التي تدور أحداثه بين الكواكب في الفضاء 517 مليون دولار، منذ بدء عرضه قبل ثلاثة اسابيع في دور السينما الأميركية الشمالية وظل متربعًا تاليًا في صدارة شباك التذاكر.

وأظهرت أرقام ديزني أن الفيلم حقق كذلك حتى الأحد 523,3 مليون دولار من العائدات العالمية. وأكدت الاستوديوهات الشهيرة أن «ستار وورز: ذي لاست جيداي» يتصدر شباك التذاكر في أوروبا كذلك.

وأوضحت الشركة أن هذه العائدات تجعله يحتل «المرتبة الرابعة والعشرين لأفضل أداء»، مشددة على أن الفيلم الذي يستند إلى فكرة جورج لوكاس، «يواصل تقدمه العالمي قبل بدء عرضه في الصين في 5 يناير».

ولا يزال فيلم «أفاتار» (2009) يحمل الرقم القياسي لأكبر العائدات العالمية مع 2,7 مليار دولار.

أكدت ديزني أن «ستار وورز» سيتقدم على «بيوتي آند ذي بيست» ليحتل المرتبة الأولى العام 2017 لأفضل أداء

وأكدت ديزني أن «ستار وورز» سيتقدم على «بيوتي آند ذي بيست» ليحتل المرتبة الأولى العام 2017 لأفضل أداء في أميركا الشمالية. وذكر موقع «ديدلاين.كوم» أن استوديوهات ديزني كانت الوحيدة، التي تجاوزت عائداتها العالمية الخمسة مليارات دولار في السنوات الثلاث الأخيرة.

وكان «ستار وورز: ذي لاست جيداي» حقق 220 مليون دولار من العائدات في الولايات المتحدة وكندا اعتبارًا من عطلة نهاية الأسبوع الأولى لبدء عرضه، وهو ثاني أفضل أداء في تاريخ شباك التذاكر الأميركي الشمالي وراء الجزء السابق من هذه السلسلة الشهيرة «ستار وورز: ذي فورس أويكنز».

وتتواجه في الجزء الأخير وريثة الجيداي ريي وكايلو رين التهديد الرئيسي لها. وتظهر فيه للمرة الأخيرة الممثلة كاري فيشر التي جسدت دور الأميرة ليا. وتوفيت الممثلة في ديسمبر 2016 في سن الستين بعدما أنهت تصوير مشاهدها.

وحقق الفيلم عائدات قدرها 52,4 مليون دولار بين يومي الجمعة والأحد، بحسب أرقام وفرتها شركة «أكزبيتر ريليشنز»، ويتوقع أن تصل عائداته إلى 65,5 مليونا خلال عطلة نهاية الأسبوع الطويلة من الجمعة إلى الاثنين بمناسبة رأس السنة.

لكن يتوقع أن يتجاوزه فيلم المغامرات «جومانجي: ويلكام تو ذي جانغل» الموجه للعائلات من بطولة دواين جونسون مع عائدات حتى مساء الاثنين قد تصل إلى 67 مليون دولار في قاعات أميركا الشمالية.

أما المرتبة الثالثة فكانت من نصيب «بيتش بيرفكت 3» مع 22,7 مليون دولار. ويتناول الفيلم وهو من بطولة آنا كندريك، مغامرات فرقة «ذي بيلاز» للغناء.

وحل في المرتبة الرابعة «ذي غريتيست شومان» من انتاج «فوكس»، مع 20,3 مليون دولار. والفيلم الغنائي من بطولة هيو جاكمان، وفق «فرانس برس».

وحافظ على المرتبة الخامسة فيلم «فرديناند» الكوميدي للرسوم المتحركة حول ثور لطيف يعامل على أنه وحش خطر محققًا 11,6 مليون دولار.

وحل في المركز السادس «كوكو» مع 8,8 ملايين دولار، فيما تبعه «داركيست آور» في السابع مع 7,44 ملايين دولار. واحتل المرتبة الثامنة «آل ذي ماني إن ذي وورلد»، محققًا ستة ملايين دولار.
وكانت المرتبة العاشرة من نصيب «فاذير فيغرز» مع 5,5 ملايين دولار.