5 أفلام ستحب مشاهدتها في الكريسماس

اهتمت السينما بالكريسماس، وقدمت عديد الأفلام التي تدور أحداثها في هذا الوقت من العام، مفعمة بأجواء الأعياد والعطلة والهدايا، بعضها أصبحت مشاهدته أحد تقاليد الكريسماس مثل «Home Alone» الصادر العام 1990، الذي يعد أحد أهم كلاسيكيات السينما في فترة التسعينات وتم استغلال نجاحه بإنتاج ثلاثة أجزاء أخرى.

هنا نقدِّم لمحبي أفلام الكريسماس خمسة أفلام تم إنتاجها بين العامين 2015 و2017 لمشاهدتها خلال نهاية العام، للخروج من عباءة أفلام الكريسماس الكلاسيكية.

 The Spirit of Christmas

فيلم رومانسي تشويقي، تم إنتاجه العام 2015، بطولة كل من جين لي لي، وتوماس بيدوين. تدور أحداث الفيلم حول كايت محامية مدمنة لعملها وتنتظر ترقيةً إذا ما تمكَّنت من إنهاء عملية بيع إحدى الحانات، وفي هذه الحانة تلتقي البطلة شبح دانيال الذي توفي منذ أكثر من 90 عامًا، لكنه يظهر كل عام قبل الكريسماس بأيام من أجل العثور على أي شخص يساعده على حلِّ لغز مقتله، ومع توالي الأحداث وعكوف كايت على معرفة حلِّ اللغز تجد نفسها واقعة في حب هذا الشبح.

The Man Who Invented Christmas

فيلم تشويقي صدر العام 2017، بطولة كل من دان ستيفنز وجوناثان برايس وكريستوفر بلامر، يروي الرحلة التي أدت الى ابتكار شخصية أبينزر سكروغ (كريستوفر بلامر)، وباقي الشخصيات الكلاسيكية من رواية «A Christmas Carol»، ويستعرض كيف تمكَّن المؤلف تشارلز ديكينز «دان ستيفنز» من استحضار حكايته الخالدة.

Get Santa

فيلم أنيميشن صدر العام 2016، تدور أحداثه حول الطفل جوليس يبلغ من العمر 8 سنوات يعيش فى دار للأيتام، عندما يكتشف أنَّ مدير الدار سيتنكر فى زي سانتا كلوز يفقد إيمانه بسانتا وبنفسه، إلا أن صدفة تحمله إلى عالم سحري يجد به نفسه من جديد.

Finding Father Christmas

فيلم دراما ورومانسية، بطولة كل من إيرن كروكو ونايلى ماتر. تدور قصته حول امرأة تربت على يد أمها وفقدت والدها في سنِّ صغيرة أثناء عطلة كريسماس، تتبع بعض الخيوط التي يمكن أن تكشف حقيقة ما حدث لوالدها، تجد الحب فى الطريق الذي يعزز روح الأعياد بداخلها.

Office Christmas Party

فيلم كوميدي من بطولة جستن باتمن وأوليفيا مون، وتي جي ملير، صدر العام 2016. تبدأ أحداث الفيلم عندما تقرِّر شقيقة المدير التنفيذي لإحدى الشركات غلق أحد فروعها الذي لا يدر ربحًا، فلا يجد مدير الفرع حيلة لمنع قرارها إلا بإقامة حفل ليلة رأس سنة صاخب بالفرع لإنقاذ ما يمكن إنقاذه؛ لكن تخرج الأمور عن السيطرة فينفلت الأمر من يده ويقع ما لم يكن في الحسبان.

المزيد من بوابة الوسط