صالح يوقع «أسطورة القصر والصحراء» فى «بتانة»

يوقع الكاتب الصحفي، محمد السيد صالح، رئيس تحرير جريدة «المصرى اليوم»، الأحد، كتابه «أسطورة القصر والصحراء.. أحمد حسنين باشا»، وذلك فى دار «بتانة» للنشر بعمارة يعقوبيان، شارع طلعت حرب (القاهرة).

ويناقش الكتاب الدكتور مصطفى الفقى والدكتور عمار على حسن، ويدير اللقاء الشاعر والكاتب أحمد الشهاوى، ويحضر حفل التوقيع لفيف من الشخصيات العامة.

ويحقق كتاب صالح عن حسنين باشا، والذى نشرت حلقاته فى جريدة «المصرى اليوم» فى الفترة بين يونيو ويوليو 2016، إضافة فعلية وجديدة لسيرة الرجل موضوع الكتاب، فهناك كُتب تناولت حياة رجل القصر أو دون جوان السراى الحاكمة والوسط الملكى أحمد حسنين باشا ومن أبرزها كتاب أمير الصحافة «محمد التابعى» عن أحمد حسنين باشا، لكن صالح لم يقتصر على كون الكتاب توثيقا أو تحليلا تاريخيا، وإنما حقق معادلة مختلفة فى التأريخ والتوثيق لسيرة ومسيرة أحمد حسنين باشا، فانطلق ليس من المراجع المتاحة أو اقتصر جهده على هذا المصدر، وإنما اعتمد مصدرًا جديدًا وهو الشهادات الحية التى انفرد بها واقتنصها من مصدرها من أفراد ينتمون لعائلة أحمد حسنين، فضلا عن مطبوعات ومجلات نادرة.

من الشهادات الحية التى استعان بها صالح، شهادة الابنة الوحيدة الباقية

ومن الشهادات الحية التى استعان بها صالح، شهادة الابنة الوحيدة الباقية من أبناء أحمد حسنين باشا، حتى إن كثيرين لم يكونوا يعرفون أن بعضًا من عائلة حسنين باشا مازالوا على قيد الحياة وأن لديهم الكثير من التفاصيل التى ستضيف جديدا لسيرة الرجل المجنى عليه.

يقول صالح فى متن الكتاب ومعرض حديثه عن التجربة: «سألت نفسى: ماذا ستضيف؟ وهل يستحق الرجل وتاريخه كل هذه الصفحات؟ والأهم ما الجديد لديك؟ فرأيت أن أجرب شكلا يجمع كل الفنون الصحفية مصبوبة فى قالب روائى، وكان أقرب الأشكال هو رواية العودة إلى المنفى للروائى أبوالمعاطى أبوالنجا والتى كانت توثيقًا دقيقًا وروائيًا أيضًا للسياسى والصحفى الرائد عبدالله النديم».

المزيد من بوابة الوسط