عرض لوحات للرسام العالمي «بيكاسو» في بغداد

انطلق الاثنين معرض فني في بغداد يضم 24 لوحة ليتوغرافيا للرسام العالمي «بيكاسو» تعود لستينات القرن الماضي، اقتناها هاوي جمع تحف فنية عراقي على مدى ثلاثين عامًا.

وقال رئيس جمعية التشكيليين العراقيين وصاحب قاعة «حوار» حيث يقام المعرض «قاسم سبتي» إن «هذه الأعمال هي من أصل مئة لوحة تعود لشخص عراقي مقيم في الإمارات كان يسعى لإقامة متحف خاص بأعمال بيكاسو في العاصمة بغداد أو كربلاء مدينته المحلية، إلا أنه لم يتمكن من ذلك لكونه لا يضمن حمايتها»، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

واعتبر سبتي أن إقامة معرض «بيكاسو في بغداد» الذي يستمر ثلاثة أيام، يشكل «نقلة تاريخية في مسار قاعات العرض في العاصمة ليطّلع الفنانون وطلبة كليات ومعاهد الفنون الجميلة عن قرب على هذه التجربة العالمية لفنان شكل مدرسة خاصة في حداثة الفن التشكيلي».

نقلة تاريخية في مسار قاعات العرض في العاصمة ليطّلع الفنانون وطلبة كليات ومعاهد الفنون الجميلة عن قرب على هذه التجربة العالمية

ويضم المعرض في المجموع 42 عملاً لفنانين عالميين من أمثال «سلفادور دالي»، من بينها 24 تحمل توقيع بيكاسو، بعضها لوحات صغيرة وأخرى متوسطة الحجم أنجزت بتقنية الليتوغرافيا وطبعت في متاحف ومعارض عالمية بموافقة الفنان نفسه.

وأضاف سبتي أن «الأعمال المعروضة ثمينة ويعود بعضها لخمسينات وستينات القرن الماضي».

واستبعد سبتي أن تباع هذه الأعمال في العراق، قائلاً: «يصل سعر أصغر لوحة فيها إلى ما يقارب عشرين ألف دولار لذا أستبعد شراء بعض هذه الأعمال»، علمًا أن هذه الأسعار أقل بكثير من الأسعار السائدة في أوروبا.

المزيد من بوابة الوسط