انطلاق مهرجان القاهرة السينمائي الدولي (صور)

انطلقت، مساء الثلاثاء، فعاليات الدورة التاسعة والثلاثين لمهرجان «القاهرة السينمائي الدولي» في قاعة المنارة، بمركز المؤتمرات والمعارض الدولية بالتجمع الخامس (شرق القاهرة).

بدأ الحفل الذي حضره وزير الثقافة المصري، حلمي النمنم، ورئيسة المهرجان ماجدة واصف، بعزف للأوركسترا السيمفوني، والذي قدم عدداً من المقطوعات للسينما المصرية والعالمية، منها «القلب الشجاع» و«الأرض» و«جيمس بوند» و«المشبوه» و«مهمة مستحيلة».

بعد ذلك، صعدت الفنانة السورية أصالة لتقديم أغنية الافتتاح، وهي «ياللي بدعتوا الفنون» للمسيقار المصري لراحل محمد عبدالوهاب.

وقال وزير الثقاقة خلال كلمته في حفل الافتتاح، إن نشأة المهرجان جاءت تقديرا للفن ويؤسس إلى الإقبال على الحياة في مقابل الاتجاه الذي كان يريد أخذ مصر لمرحلة مظلمة، مضيفا أن هذا المهرجان عنوان لحضارة الوطن، والإنسانية التي ترفض الإرهاب، وتقاوم الظلام، والظلمة، وأنصار الموت، بالمهرجان ننتصر للحب، والفن، وللدولة المدنية.

وقالت الفنانة يسرا، إنه لشرف كبيراً لها أن تكون رئيسة شرفية للمهرجان، وفخورة بأنها فنانة مصرية موجهة الشكر لوزارة الثقافة والقناة الراعية للمهرجان.

وعبر الفنان حسين فهمي عن سعادته باختياره رئيساً للجنة تحكيم المسابقة الدولية بالمهرجان، وقال: «يشرفني إنني كنت سابقا رئيساً للمهرجان لمدة أربع سنوات حاولت أقدم السينما في أحسن صورة، والسينما المصرية هي الأم وكانت تواكب السينما العالمية ولابد أن نحب السينما المصرية كثيراً وسعيد بكون هذه الدورة مهداة للفنانة شادية».

وقدم فهمي أعضاء لجنة التحكيم وهم المخرج المصري خيري بشارة والمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد والممثلة السورية كندة علوش والمخرج التشيكى بيتر فاكلاف والصينى جان لي والممثلة الفرنسية فابيان باب والممثلة الألمانية فرانسيسكا بيترى.

وتمنح هذه اللجنة جوائز الھرم الذھبي لأحسن فیلم للمنتج، والهرم الفضي – جائزة لجنة التحكیم الخاصة – لأحسن مخرج، الهرم البرونزي للعمل الأول أو الثاني، جائزة نجیب محفوظ لأحسن سیناریو، جائزة أحسن ممثلة، جائزة أحسن ممثل، وجائزة أحسن إسهام فني.

ويشارك في المسابقة الدولية 15 فيلماً تتنوع فنياً وجغرافياً، في حين سيكون فيلم «تونس فى الليل» الفيلم العربى الوحيد بالمسابقة، وهو من إخراج إلياس بكار. ويروي الفيلم قصة مقدم برامج إذاعية «يوسف» يجسد دوره الممثل رؤوف بن عمر، الذي قضى أكثر من 20 عاماً في العمل بالإذاعة الرسمية في تونس، ويقدم البطل برنامجا ثقافيا عن الأدب والشعر، لكن خبر إقدام محمد البوعزيزي على إحراق نفسه في ديسمبر 2010، يقلب حياته المهنية رأساً على عقب، إذ يجد نفسه في مواجهة سياسة الإذاعة التي تريد التكتم على الخبر وعدم نشره، بل والتحدث عن إنجازات الرئيس التونسي وقتها زين العابدين بن علي.

وأهدت دورة هذا العام جائزة فاتن حمامة التقديرية، للفنان المصري سمير غانم، والذي عبر عن سعادته بهذا التكريم، وقال: «سعيد بهذا التكريم، وسعيد بتكريمي من جائزة الفنانة العظيمة فاتن حمامة، والجميل أيضاً أنه تم إهداء هذه الدورة من المهرجان للفنانة القديرة شادية».

وأخيراً تم منح الفنان المصري ماجد الكدواني، جائزة فاتن حمامة للتميز، وقال بعد تكريمه: «أحمد الله أنه سمح لي بالمشاهدة، والعمل، وأن أتواجد في بلد عظيم مثل مصر، وتأثرت كثيراً عندما أخبرتي إدارة المهرجان أنه من المقرر تكريمي في الدورة الجديدة من مهرجان القاهرة، لأن كلمة القاهرة هزتني جداً».

وروى الكدواني موقفاً عن وفاة الفنان الراحل خالد صالح، وقال: «يوم انتقال الزميل خالد صالح، الدكتور قال لي الفنانين مش بيموتوا بيمشوا بس، وأنا عندي إيمان مطلق إن كل الأرواح بتشوفنا، لأن الروح عندما تتحرك من الجسد تكون طاقتها أكبر، وكل ما أتمناه إن ربنا يجعلني يوم ما أمشي أكون على قدر هذه المسئولية، وأن أقدم رسالة تفيد بلدي».

وفي النهاية أعلن مقدم الحفل الفنان المصري آسر ياسين، عن صعود الفلسطيني هاني أبو أسعد مخرج فيلم الافتتاح «الجبل بيننا»، الذي صعد إلى خشبة المسرح، وقال: «السينما المصرية فخر للعالم وليس فخر للعرب فقط.. ولولاها ما كانت السينما العربية».

حضر الاحتفال عدد من نجوم الفن من مصر والعالم العربي، وهم نبيلة عبيد وعزت العلايلي وأحمد عز ولبلبة وليلى علوي ومحمود حميدة وإلهام شاهين وأحمد حلمي ومنى زكي وبشرى ونجلاء بدر وشريف منير وهاني رمزي وإيمي سمير غانم ودنيا سمير غانم ودلال عبد العزيز وحسن الرداد، والجزائرية أمل بو شوشة، واللبنانية مادلين طبر وآيتن عامر ودينا وأشرف زكي وروجينا ودنيا عبد العزيز وهنا شيحة وإنجي المقدم ودارين حداد وغادة عادل ومجدي الهواري وأحمد داود ومنال سلامة وسمير صبري وعزت أبو عوف ومصطفى فهمي وجميلة عوض والكاتب مدحت العدل والمخرج خالد يوسف.

المزيد من بوابة الوسط