الاحتفاء بهوليوود في مهرجان بيروت للأفلام الفنية الوثائقية

حضرت هوليوود في مهرجان بيروت للأفلام الفنية الوثائقية في بيروت من خلال فيلمين وثائقيين أحدهما يدور حول النساء اللواتي كان لهن دور في صناعة الأفلام وثانيهما يركز على حياة الراقص «جين كيلي».

وقعت الشقيقتان الأميركيتان «جوليا وكلارا كوبيربيرغ» سيناريو وإخراج الفيلم الوثائقي «النساء اللواتي يحكمن هوليوود» في العام 2016 وقامتا بإجراء مقابلات مثيرة للاهتمام مع نساء يتولين بعضًا من السلطة حاليًا في هوليوود، من بينهن المنتجة «بولا واغنر» والكاتبة روبين سويركورد والمنتجة المنفذة ليندا أوبست وفقًا لوكالة رويترز.

أما الفيلم الوثائقي «جين كيلي: أن يعيش الإنسان ويرقص» للصحفي والكاتب والمخرج الفرنسي المقيم في ولاية لوس أنجليس «برتران تيسيه»، يتناول مختلف الحقب في حياة الراقص والكاتب والمخرج الأميركي جين كيلي الذي يعتبر من أبرز النجوم في العصر الذهبي لهوليوود كما يظهر شخصيته المتناقضة خلف الكواليس.

وكانت مسؤولة المعارض اللبنانية «أليس مغبغب» أنشأت هذا المهرجان الطموح في 2014 بهدف مواكبة عمل عدد من اللبنانيين واللبنانيات من باحثين ومخرجين ومنظمات غير حكومية وفنانين وعلماء آثار وأيضًا للمساهمة في زيادة وعي الشباب وتوجيههم نحو التراث أينما كانوا في لبنان.

واختتم المهرجان، الذي بدأ في السادس من نوفمبر، فعالياته الأحد بفيلم «مانيفيستو» للمخرج الألماني «جوليان روزفيلتد» وفيه تتقمص الممثلة الأسترالية «كيت بلانشيت» 13 شخصية مختلفة.