أنابيلا شورا تتهم واينستين بالاغتصاب

روت الممثلة الأميركية، أنابيلا شورا، بدورها لمجلة «نيويوركر» أن هارفي واينستين اغتصبها، لتطول بذلك قائمة الاتهامات بالاعتداء والتحرش الجنسييْن التي توجهها أكثر من خمسين امرأة للمنتج الهوليوودي النافذ سابقًا.

ويعود الحادث إلى مطلع التسعينات بعد سهرة في نيويورك، بحسب ما قالت الممثلة البالغة 57 عامًا التي رشحت للفوز بجائزة «إيمي» لدورها في مسلسل «ذي سوبرانوز» التلفزيوني.

وأضافت شورا أن التحرش الجنسي دام بعد ذلك «سنوات عدة»، وخلف هذا الأمر صدمة في نفسها بحيث لا تزال تنام مع عصا بيسبول بجوار سريرها، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وأوضحت أنابيلا شورا أن المنتج الذي كان لا يزال مالكًا لاستوديوهات «ميراماكس» أوصلها إلى منزلها وعاد بعد دقائق يطرق بابها. وفتحت الباب قليلاً فاقتحمه المنتج «كما لو كان المنزل منزله وبدأ يخلع قميصه».

وأكدت الممثلة أنها قالت لواينستين، الذي كان منتجها في ذلك الحين، «ارحل، اخرج من شقتي»، لكنه «دفعني إلى السرير واستلقى علي. ضربته وصرخت»، مشيرة إلى أن هارفي واينستين ثبت يديها فوق رأسها واغتصبها قبل أن يحاول إرغامها على مداعبته فمويًّا.

وروت: «قاومت إلا أن قوتي تلاشت. وفي الليالي التالية عجزت عن النوم. جمعت أثاث الشقة أمام الباب كما في الأفلام. شعرت بالعار الشديد»، مشيرة إلى أنها عانت بعد ذلك الاكتئاب وتوقفت عن العمل «لسنوات عدة».

وتتهم أكثر من خمسين امرأة من بينهن الممثلتان غوينيث بالترو وأنجلينا جولي، فضلاً عن نساء غير مشهورات، واينستين الفائز بعدة جوائز «أوسكار» بالاغتصاب والتحرش والاعتداء الجنسييْن.