دار نشر تثير الجدل بسبب «عد المهاجرين»

شجب رواد مواقع التواصل الاجتماعي تمرين رياضيات في كتاب مدرسي فرنسي، رأوا أن به ما يسبب أذى نفسيًّا للمهاجرين.

وتضمن الكتاب مسألة حسابية تطلب من التلامذة تحديد «عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى الجزيرة خلال ثمانية أسابيع»، وفق «فرانس برس».

وجاء في نص المسألة الحسابية «مهاجرون هاربون من الحرب يصلون إلى جزيرة في البحر الأبيض المتوسط. في الأسبوع الأول وصل 100 مهاجر. ثم في كل أسبوع ازداد عدد الوافدين الجدد بنسبة 10 %. بكم يجب مضاعفة الكمية عندما تزداد بنسبة 10 %؟».

وفي الخلاصة، يدعى التلامذة في الصف النهائي من المرحلة الثانوية إلى «استخلاص العدد الإجمالي للمهاجرين الذين وصلوا إلى هذه الجزيرة في غضون ثمانية أسابيع»، مع تدوير الأعداد العشرية.

هذا التمرين الذي ورد في كتاب من إنتاج دار «ناتان» مرفقًا بصورة لمهاجرين على قارب مطاطي نشر الجمعة عبر «فيسبوك» وتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأثار التمرين تعليقات كثيرة عبر «تويتر» بينها «كيف يمكن لدار نشر أن تسمح بمثل هذا الأمر؟» وأيضًا «قولوا لنا يا دار ناتان للنشر هل ستكون الحسابات قريبًا عن الكلفة المترتبة عن هؤلاء المهاجرين الغزاة؟».

وكتب أحدهم أيضًا: «استغلال المهاجرين في كتب للأطفال أمر مخزٍ حقًّا».

وفي المساء، علقت دار «ناتان» على الجدل في بيان نشرته عبر صفحتها على «فيسبوك» جاء فيه إن البرامج الحالية تدعو إلى «ترجمة واقع ملموس بالاستعانة بتسلسل حسابي - هندسي. هذا ما أردنا تطبيقه في هذا التمرين من خلال ضرب مثال عن مجموعة سكانية يزداد عددها باستمرار في أمر على صلة بأحد مواضيع الساعة».

وأضاف البيان: «مع ذلك، نفهم أن اختيار هذا الموضوع ربما تسبب بأذى معنوي. نعتذر عن هذا الخيار ونتعهد تغيير موضوع التمرين في إصداراتنا المقبلة».

 

المزيد من بوابة الوسط