«تورنتو» يستقبل فيلمًا عن مباراة تاريخية في كرة المضرب

يعرض فيلم يتناول المنافسة الشديدة بين لاعبي كرة المضرب بيورن بورغ وجون ماكنرو التي بلغت ذروتها في المباراة النهائية لدورة ويمبلدون العام 1980، في افتتاح مهرجان «تورنتو الدولي للفيلم» في سبتمبر المقبل.

ودخلت هذه المباراة في السجلات بسبب شخصيتي اللاعبين المتناقضتين كليًا فبورغ كان هادئًا فيما كان منافسه الأميركي يتمتع بطابع ناري، فضلاً عن التقلبات الكثيرة التي شهدتها، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال بيرس هاندينغ رئيس المهرجان عند إعلانه بث الفيلم وهو من إخراج الدنماركي يانوش ميتز بيدرسن في السابع من سبتمبر: «غيرت هذه المباراة مع ذروة الترقب التي شهدتها، رياضة كرة المضرب إلى الأبد».

ونال بيدرسن جوائز عدة عن فيلمه الوثائقي «أرماديو» حول جنود دنماركيين في حرب أفغانستان. وهو يخوض مع فيلمه الجديد غمار الأعمال الروائية مع نوع غير مألوف جدًا.

ويؤدي الممثل الأيسلندي سفيرير غودانسون دور بورغ في هذا الفيلم الذي يعرض في صالات السينما في الخريف المقبل.

ويلعب الممثل الأميركي شيا لابوف دور ماكنرو الذي أدخل في النصف الثاني من السبعينات روح المشاغبة والمشاكسة على هذه الرياضة المعروفة بلياقة لاعبيها.

وكانت نوبات غضبه الشهيرة ومواجهاته مع الحكام أو منافسه الأميركي جيمي كونورز، على نقيض من تصرفات السويدي بيورن بورغ الذي لم تكن ترتسم أي ردود فعل على وجهه.

وغالبًا ما تعتبر هذه المباراة النهائية الأهم في تاريخ كرة المضرب. وفاز بها السويدي في نهاية المطاف، إلا أن ماكنرو حقق من خلالها شعبية كبيرة بعد حالة ترقب كبيرة في المجموعة الرابعة التي انتهت في شوط فاصل بنتيجة 18-16.

المزيد من بوابة الوسط