طلاب التاريخ بطبرق يزورون قورينا الأثرية

زار وفد من طلبة قسم التاريخ بكلية الآداب جامعة طبرق مدينة قورينا الأثرية، الاثنين، للتعرف عن قرب على ملامح الحضارة الرومانية والإغريقية بالمنطقة.

وونقلت جريدة «المنبر» التابعة لجامعة طبرق عبر صفحتها على «فيسبوك» أن الزيارة شملت مدينة قورينا «شحات»، التي أُسست سنة 631 ق.م عن طريق مستعمرين من جزيرة ثيرا سانتوريني الحالية، كرست للمؤله أبوللو.

وذكرت أن المدينة تنقسم إلى قسمين؛ الأول مركز المدينة يحتوي على: المدخل الرئيس والطريق المقدس والبوابة الإغريقيّة ومعبد أفروديت آلهة الحب والجمال ومعبد القادة الثلاثة ستراتيجون. والبوابة الرومانيّة والنافورة الهيلنستية ومعبد هادس شقيق زيوس وإله العالم السفليّ، ومعبد برسيفون زوجة هادس والمعبد الصغير لأبوللو وعمود براتوميدس ونافورة الحوريات ومعبد أبوللو.

وهو النواة التي نشأ حولها حرم أبوللو ومذبح أبوللو ومعبد أرتيمس شقيقة أبوللو آلهة العذرية والولادة وحماية الصيد، ومذبح أرتيمس ومعبد ديوسكوري ومعبد هيكاتي وقاعة المجلس. إضافة إلى بعض المعابد الصغيرة ونافورة أبوللو النبع، وطريق باتوس والحمامات الرومانية والمسرح الإغريقيّ.

والقسم الشعبي يتكون من الأجورا، وهي الميدان الرئيس، وضريح باتوس ومعبد ديميتر والجمنازيوم وهي بناء هلينسيّ يناظر الأندية الرياضيّة الثقافيّة الاجتماعيّة، والبريتانيوم وهو المركز الإداريّ والكابيتول وممر أغسطس ومنزل جيسون ماجنوس أحد الأثرياء. وكاهن أبوللو والاكروبولس أو القلعة والمسرح الرومانيّ والسيزاريوم والباسيليكا، وهو مكان يلتقيّ فيه التجار ومعبد زيوس ومضمار السباق أو السيرك ومقبرة المدينة.

كما تواصلت الرحلة بزيارة لمدينة أبولونيا «سوسة». وأبولونيا وهي مدينة تقع شمال قورينا أُسست كميناء لقورينا يستخدم لتصدير نبات السلفيوم الطبيّ الثمين، وفي القرن الرابع الميلادي أصبحت عاصمة لولاية ليبيا العليا.

المزيد من بوابة الوسط